إلغاء احتجاجات "مسيرة العودة" في الجمعة الثانية من رمضان

إلغاء احتجاجات "مسيرة العودة" في الجمعة الثانية من رمضان

    • 200 ألف يؤدون الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى

 

أعلنت الهيئة العليا لمسيرات العودة الفلسطينية أنها ألغت احتجاجات الجمعة للأسبوع الثاني على التوالي، لـ"التخفيف" عن المواطنين في شهر رمضان، وقال الهيئة، التي تشرف على تنظيم هذه الاحتجاجات، في بيان: "لا يوجد أي فعاليات في مخيمات العودة الخمسة (مواقع أقيمت قرب السياج الحدودي مع الأراضي الفلسطينية المحتلة) للتخفيف عن المواطنين، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة في الجمعة الثانية لشهر رمضان"، وهي المرة الثانية التي تلغي فيها الهيئة احتجاجات مسيرات العودة منذ انطلاقها في 30 مارس/ آذار 2018.

 

    • سلسلة الاعتقالات في صفوف الفلسطينيين مستمرة والقمع يتجدد

 

اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر الجمعة، ثلاثة مواطنين عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، وأفاد جيش الاحتلال في بيان له، أن قواته اعتقلت ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية، بزعم أنهم من "المطلوبين"، وتُنفذ قوات الاحتلال "الإسرائيلي" اعتقالات يومية، في قرى وبلدات الضفة الغربية المحتلة وأحياء وقرى القدس، كما اعتقلت قواته أيضا ستة مواطنين فلسطينيين، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، وطالت الاعتقالات فلسطينيا من منزله في قرية "كوبر" شمال غرب رام الله (شمال القدس المحتلة)، وثلاثة من قرية "المزرعة الغربية" شمال غرب رام الله، وآخر من بلدة "بيت فجار" جنوب بيت لحم (جنوبا).وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المُحرَر علي كميل من منزله في بلدة "قباطية" جنوب غرب جنين (شمالا).وشملت عمليات دهم واقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة "ترقوميا" غرب الخليل (جنوبا)، والحيْ الشمالي في بلدة "عَزّون" شرق قلقيلية (شمالا)، وقرية "البويب" شمال مدينة يطا (جنوبا) وبلدة "حزما" شمال شرق القدس المحتلة.

 

    • 200 ألف يؤدون الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى

 

إلى ذلك أدى عشرات الآلاف من المواطنين -من الضفة الغربية والقدس وأراضي الـ48-صلاة الجمعة في باحات المسجد الأقصى المبارك في الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك، في حين يمنع أهالي قطاع غزة بتاتا من أداء الصلاة فيه، وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية: إن 200 ألف أدوا الصلاة في الأقصى رغم إجراءات الاحتلال الأمنية المشددة، وأشارت مصادر محلية إلى أن الاحتلال منع الآلاف من الدخول إلى القدس ممن تقل أعمارهم عن 40 عامًا.

ومنذ الصباح واصل عشرات آلاف المواطنين من القدس وأراضي الـ48 والضفة الغربية ممن تزيد أعمارهم عن 40 عاما، توافدهم نحو مدينة القدس المحتلة لأداء الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك في رحاب المسجد الأقصى، وشهدت الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسة لمدينة القدس تجمعات واسعة للمواطنين الذين يسعون إلى الوصول للقدس عبر حافلات النقل العام، وسط إجراءات "إسرائيلية" مشددة، ووفق مصادر مقدسية، فقد أغلقت قوات الاحتلال محيط البلدة القديمة، والعديد من شوارعها الرئيسة منذ ساعات فجر الجمعة، وشملت الإغلاقات أحياء وادي الجوز، والشيخ جراح، وحي راس العامود، وشوارع السلطان سليمان، وصلاح الدين، والساهرة وغيرها، ولا يسمح الاحتلال بالدخول إلا لحافلات نقل المصلين، كما نصب الاحتلال متاريس حديدية وحواجز عسكرية في شوارع المدينة وطرقاتها وأحيائها.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha