نفذت قوات الاحتلال 300 عملية اقتحام للمناطق و118 مداهمة للمنازل

تقرير: 1704 انتهاكات إسرائيلية خلال مارس بالضفة والقدس

تقرير: 1704 انتهاكات إسرائيلية خلال مارس بالضفة والقدس

أفاد تقرير صادر عن الدائرة الإعلامية لحركة "حماس" في الضفة الغربية، بأن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب خلال شهر آذار/مارس الماضي، 1704 انتهاكات بحق الشعب الفلسطيني.

 

أكد التقرير، إن الاحتلال زاد وتيرة انتهاكاته خلال شهر آذار/مارس الماضي مما ضاعف معاناة المواطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، لا سيما في ظل أزمة مواجهة وباء فيروس "كورونا"، الذي تصاعد ليشكل تهديداً عالمياً، وعدَّد التقرير أبرز الانتهاكات "الإسرائيلية" التي حصلت خلال الشهر المنصرم، ومنها: استشهاد الطفل محمد حمايل من بلدة بيتا جنوبي نابلس، والشاب سفيان الخواجا من نعلين غربي رام الله، إضافة لـ 260 جريحًا برصاص الاحتلال واعتداءاته.

ورصد التقرير الدوري استمرار قوات الاحتلال بارتكاب اعتداءاتها على الفلسطينيين، حيث بلغ عدد حالات الاعتقال 302، والاحتجاز 53، كما نفذت قوات الاحتلال 300 عملية اقتحام للمناطق، و118 مداهمة للمنازل. ونبه إلى تصاعد اعتداءات المستوطنين من 52 اعتداء في شهر شباط/فبراير الماضي، إلى 79 في شهر آذار/مارس الذي يغطيه التقرير. كما وثق التقرير تصعيدًا إسرائيليًا في هدم الممتلكات خلال الشهر المذكور، والتي بلغت 38 انتهاكًا، وهدم المنازل 15، وتزايد الإغلاقات ووضع الحواجز. وفي القدس المحتلة – يتابع التقرير- واصل الاحتلال ومستوطنيه انتهاكاتهم بحق المسجد الأقصى المبارك، والذي تعرض خلال 18 يوماً للاقتحام والتدنيس من قبل 1118 مستوطنًا. كذلك، صعدت قوات الاحتلال من اقتحام أحياء القدس، حيث بلغ عددها 53 اقتحامًا، ومداهمة المنازل 24 مداهمة، ونفذت 107 حالات اعتقال.

وكشفت الإحصاءات أن مناطق نابلس شهدت 346 انتهاكًا، والقدس 315 والخليل 220، وكانت هذه المحافظات الأكثر تعرضًا لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع