انطلاق الحملات




لم ينجح سعداني في جمع الأحزاب ولا الجمعيات الكبرى في البلد، وحتى إعطاء المحافظين مهمة تجميع الأعيان من الولايات لم يأت إلا بأسماء المناضلين، مما يصعب من مهمة إنجاح مبادرته ويفسر أيضا موقف أويحيى ومعه عمارة بن يونس في عدم الانخراط في المبادرة.
واضح أن قرار أويحيى وهو الموظف في رئاسة الجمهورية كان برؤية استخدامه كبديل والسيناريو الثاني في حال إخفاق الأفلان، وحتى لا تحرق كل أوراق السلطة في هذه المرحلة الحساسة.
تزامن مبادرة الأفلان مع إصدار الحكم القضائي على الجنرال حسان والذي أحدث اهتزازات كبيرة لدى بعض الأوساط العسكرية المتقاعدة وحتى عند بعض الساسة، ولعل تزامن الأمرين لم يكن مقصودا ولكنه ميع الحدثين.
مقرّات مبادرة سعداني واضح أنها ليست للمبادرة ومضمونها بقدر ماهي تحضير للمستقبل، حتى التواريخ التي اقترحها لاستكمال المشاورات بين الأحزاب وعدم الاستعجال وأجندة أمين عام الأفلان في الاتصال مع باقي الأحزاب التي يمكن أن يكون لها تمثيل في الشارع السياسي، كلها توحي إلى أن المبادرة هي إطار تجميعي لأحداث مستقبلية وليس آنية، وحتى صدور تطمينات من قيادة الأفلان على أن أي بند من المبادرة قابل للمراجعة والتصحيح بما فيها دعم رئيس الجمهورية، كلها مؤشرات توحي إلى أن مرحلة ما بعد بوتفليقة قد انطلقت عمليا وميدانيا وليست فقط على مستوى المطالبات كما تفعل المعارضة.
المعارضة الغارقة في التحضير للقاء ثان بعد مزفران الأول ستجد نفسها مستغرقة في نقاشات وردود أفعال بدل العمل على التعبئة والتحضير الجاد، كما أن صعوبة أن تجتمع على مرشح واحد إن لم نقل استحالته يجعل أطراف المولاة أكثر راحة أمام قبولهم بمرجعية تحديد المرشح إلى السلطات الفعلية التي لا يبدو أنها تخلت على مهامها النبيلة، وأن ما حدث أدخل أطرافا جديدة في المعادلة ولكنه لم يلغ بل ثبت دور المؤسسة العسكرية في الاختيار.
ردة فعل نزار التي تعبر على موقف مجموعة أكثر من رأي شخصي تثبت أن قوى جديدة هي التي أصبح لها القدرة على اتخاذ القرارات المصيرية في البلد، وليس بالضرورة أن تكون من خارج المؤسسة العسكرية وخاصة في تصريحه الأخير الذي تحدث فيه بلهجة حادة يحمل في طياته عدم التسليم وربما إمكانية إحداث تطور في الواقع بأدوات لازالت مجهولة عند الرأي العام الوطني.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha