الموك يستهل البطولة بخيبة أمل والمدرب يضع النقاط على الحروف مع اللاعبين

عرفت جولة الافتتاح لبطولة قسم الهواة شرق خسارة مولودية قسنطينة أمام المستضيف شباب أوراس باتنة بنتيجة هدف لصفر بملعب أول نوفمبر بباتنة من تسجيل رماش، وهي المباراة التي عرفت سيطرة الزوار بالطول والعرض على أطوار المقابلة، وخلقو عدة فرص للتسجيل، لاكن غياب التركيز عن مهاجيمه حال دون تجسيدها، وعكس مجريات اللعب جاء الهدف الأول والوحيد في المباراة لشباب باتنة في الدقيقة 57، حيث استغل المدافع رماش خطأ فادح من الحارس أمير بولوذنين الذي وقع في المحظور بعد خروجه الخاطئ الذي قام به، معلنا عن أول الأهداف فالمباراة، أما عن باقي اطوار اللقاء عرفت تواصل سيطرة  الزوار دون فعالية، وصمود دفاع الشباب الى غاية صافرة الحكم النهائية، وغادر كل لاعبي المولودية بعد نهاية المباراة والخسارة التي كانت غير متوقعة بملعب اول نوفمبر في قمة الخيبة، خاصة بعد الشتائم التي تلقوها من بعض الأنصار، وكما كان متوقعا فقد تنقل أنصار المولودية بالآلاف لمؤازرة رفقاء القائد بوحربيط، حيث أبدعوا فوق مدرجات اول نوفمبر بلوحات جميلة، كما ناصرو الفريق طيلة 90 دقيقة دون توقف، وابهروا كل الحاضرين خاصة أنصار الفريق الضيف الذين صفقوا عليهم كثيرا في نهاية المباراة وتمنوا لهم العودة السريعة لفريقهم.

 

الأنصار أطلقوا صافرات الإنذار وطالبوا اللاعبين بتحمل مسؤولياته

 

 وأطلق انصار مولودية قسنطينة صافرة الإنذار بعد الخسارة الأولى التي مني بيها فريقهم في مباراة شباب باتنة، حيث اتهم المناصر القسنطيني البسيط رفقاء المايسترو زبيري بالتلاعب بمشاعرهم، خاصة ان المباراة كانت بين أرجلهم، نظرا للضعف الكبير الذي ظهر به المنافس رغم انه كان على أرضية ميدانه وبين جماهيره، وهو ما جعلهم يؤكدون على ضرورة فعل كل شيء في المباريات القادمة، ومحاولة إعادة الفريق الى مكانه الأصلي، وتفادي سيناريو المواسم الماضية، كما طالبوا بطي صفحة الكاب و التركيز على نقاط تبسة منافسهم فالجولة القادمة بملعب عبد المالك حيث طالبوا بالفوز أداء ونتيجة من أجل اعادت الاعتبار لأنفسهم.

 

•      التشكيلة استأنفت التدريبات عشية أمس تحضيرا لمواجهة تبسة

 

استانفت تشكيلة مولودية قسنطينة التدريبات عشية أمس بملعب عبد المالك، تحضيرا لمباراة الجولة الثانية التي ستكون أمام اتحاد تبسة يوم الجمعة القادم بملعب عبد المالك، حيث قام المسؤول الأول عن العارضة الفنية يوسف مشهود باجتماع مطول قبل بداية الحصة لمراجعة الحسابات ووضع النقاط على الحروف لتفادي أخطاء مباراة الكاب، ومحاولة إيجاد الحلول اللازمة للخط الهجومي الذي كان الحلقة الأضعف فالفريق.

مصطفى.ف

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha