"مسيرتي الرياضية مهددة بسبب غياب الدعم"

"مسيرتي الرياضية مهددة بسبب غياب الدعم"

يعتبر مصارع الكاراتي، عبد اللطيف بن خالد، واحد من أفضل المواهب الرياضية التي انجبتها الجزائر في السنوات الاخيرة، حيث لمع اسمه في رياضة الكاراتي، بعد أن نجح في تشريف الجزائر في العديد من المحافل الدولية، لكنه يعاني من الاهمال والتهميش. ورغم أنه من مواليد 1995، إلا ان بن خالد نجح في تكريس نفسه على الساحة الدولية في رياضة الكاراتي، من خلال لغة الألقاب، أبرزها فوزه بلقب البطولة الافريقية للكاراتي التي جرت بالجزائر سنة 2009، وذهبية الألعاب الافريقية بالكونغو سنة 2015، ودورة اديداس الدولية بفرنسا عام 2017. كما تحصل بن خالد على فضية بطولة البحر الأبيض المتوسط بقبرص سنة 2013، وذهبية البطولة العربية للكاراتي سنة 2015، وبرونزية بطولة العالم للجامعات في الكاراتي جماعي التي جرت بالبرتغال سنة 2016، والعديد من التتويجات والألقاب الدولية الأخرى. وصرح بن خالد في حديثه مع "الرائد" قائلا :"لم أجد الاهتمام اللازم، أضطر دائما للبحث عن المال والعمل من أجل تأمين مشاركاتي في المنافسات الدولية، في ظل غياب الدعم اللازم، الوضع جد صعب، أحينا أفكر في التوقف وترك الرياضة نهائيا، لكن في كل مرة أحرز لقبا إلا وأتحمس من أجل المواصلة، انه شغف كبير من الصعب التخلي عنه".وأضاف بن خالد قائلا :"لا زلت شابا، وأطمح لتحقيق المزيد من التتويجات، والمنافسة على أعلى مستوى، لكن الدعم المادي يبقى مهم، عزيمتي قوية، وتحديت جميع الصعاب، لكن الدعم ضروري من أجل المواصلة".وأما بخصوص اتحادية الجزائر للكاراتي، فان الأمور المادية صعبة للغاية، حيث تعاني من ديون متراكمة، كما أن الدعم المادي للكاراتي ضعيف شأنه شان بقية الرياضات، ما عدا كرة القدم التي تستحوذ على النصيب الأهم من الدعم.

ق.م

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha