ورشة عمل كبيرة تنتظر الطاقم الفني للخضر وبلماضي يصطدم بالأمر الواقع

ورشة عمل كبيرة تنتظر الطاقم الفني للخضر وبلماضي يصطدم بالأمر الواقع

لم يتمكن جمال بلماضي، المدرب الجديد للمنتخب الوطني الجزائري، من تحقيق الفوز أمام جغامبيا،أمس الأول رغم أن المباراة كانت في المتناول.وتعادل المنتخبى الوطني الجزائري، أمام غامبيا، بنتيجة 1-1، في إطار الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا الكاميرون 2019. 

وغابت الروح الجماعية التي كان يتميز بها لاعبو المنتخب الوطني الجزائري، في عهد المدربين رابح سعدان ووحيد خحاليلوزيتش وكريستيان غوركوف.وكان بإمكان أبناء المدرب جمال بلماضي أن يخرجوا فائزين أمام غامبيا، لو تحلوا بالروح القتالية. كما لم تظهر لمسة المدرب جمال بلماضي، في أول ظهور له مع محاربي الصحراء، رغم أنه جاء لتطبيق فلسفة جديدة مغايرة للمدربين السابقين.لكن بلماضي أدرك بأنه من الصعب أن يجد التوليفة المناسبة في الوقت الحالي، بما أن مستوى الدوري المحلي متواضع للغاية. و لا يزال المنتخب الوطني الجزائري، يعاني من الأزمة الدفاعية، والدليل أن هدف غامبيا، الذي جاء من خطأ فادح، من طرف لاعب المحور مهدي تاهرات.كما أن خط الوسط ارتكب العديد من الهفوات، وترك مساحات واسعة أمام منتخب غامبيا.وسيكون المدرب جمال بلماضي، مطالبا بإيجاد حلول سريعة لتخطي الدفاع والوسط، ,خاصة أن الوقت ليس في صالحه، والاستحقاقات التي تنتظره مهمة للغاية.من جهته عبر رئيس الاتحادية كرة الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي عن رضاه بنقطة التعادل التي عاد بها المنتخب من غامبيا.

وقال خير الدين زطشي، بعد نهاية المباراة، إن نقطة ترضيهم في ظل الظروف التي عرفتها المباراة.وعلق في هذا الشأن :"أظن أن النقطة التي عدنا بها مرضية، بالنظر للظروف التي عشناها في غامبيا، وبالتالي فإن النتيجة لا بأس بها".وتأخرت المباراة بين منتخبي المحاربين والعقارب حوالي ساعة ونصف، بسبب اجتياح مشجعي غامبيا لأرضية الملعب، بعد انهيار مدرج.كما هاجم خير الدين زطشي، مراقب المباراة الذي قرر إجراء المباراة التي تأخرت عن موعدها لأكثر من 70 دقيقة، بسبب تواجد عدد من المشجعين على حافة الملعب.وقال زطشي، في تصريحات صحفية:"الظروف الأمنية لم تكن متوفرة تماما لإجراء المباراة التي تأخرت لفترة تجاوزت المهلة القانونية، لكن المراقب وبعد اتصال مع مسؤولين في الاتحاد الإفريقي أبقى عليها وحملناه المسؤولية".وأضاف زطشي قائلا: "المراقب أكد لنا أن حكم المباراة سيوقف المباراة مباشرة في حال تسجيله لأي اجتياح من قبل الجماهير.اللاعبون كانوا جاهزين من الناحية النفسية لهذه المواجهة وهم من قرروا اللعب".واكد زطشي، أن الاتحادية الجزائرية ستودع ملفا لدى الاتحاد الإفريقي سواء في حال الخسارة أو الفوز، مدعما بكل الخروقات القانونية التي تم تسجيلها.

أنيس.ل

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha