الجزائر – كوت ديفوار اليوم بداية من الـ17:00 سا

الجزائر – كوت ديفوار اليوم بداية من الـ17:00 سا

    • "يا رب يا عالي وفق منتخبنا الغالي"

 

يخوض المنتخب الوطني الجزائري مساء اليوم بداية من الساعة الخامسة مباراة مصيرية أمام نظيره الايفواري في إطار ربع نهائي كأس أمم إفريقيا 2019 الجارية حاليا بمصر إلى غاية 19 من الشهر الجاري، وذلك في الملعب الجديد لمحافظة السويس المصرية، حيث ستكون هذه المباراة قمة الدور الربع نهائي، والتي ستشد اليها جميع الأنظار، خاصة وأن الجميع ينتظر من الخضر مباراة أخرى كبيرة وقوية وتألقا في هذا الدور الصعب من المنافسة، هذا وقد استفاد المنتخب الوطني الجزائري من ثلاثة أيام فقط من أجل التحضير للقاء اليوم الأمر الذي شكل بعض القلق للناخب الوطني جمال بلماضي خاصة وان المباراة هذه المرة ستنطلق على الخامسة مساء وهو توقيت سيلعب فيه رفقاء رياض محرز لأول مرة ما يعني بأن الحرارة ستكون أشد، ويعول الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي كثيرا على الروح المعنوية العالية لأشباله، بعد سلسلة الانتصارات الرائعة التي حققوها في هذه الدورة وآخرها اللقاء الكبير يوم الحد الماضي امام منتخب غينيا، وفي سياق آخر، يكون المدرب الوطني جمال بلماضي قد حدد جميع نقاط قوة وضعف المنافس الايفواري الذي سيواجهه اليوم، وذلك بعدما تابع بعينيه من المدرجات اللقاء الذي جمع بين هذا المنتخب ومالي يوم الاثنين الفارط، حيث يكون بلماضي قد استخلص كل ما يتعلق بهذا المنافس الذي يبقى الحذر منه واجبا والتعامل معه بكل صرامة أمرا ضروريا.

 

    • بلماضي حذر لاعبيه من الغرور 

 

وحذر الناخب الوطني جمال بلماضي اللاعبين من مغبة التراخي أمام المنتخب الايفواري مساء اليوم في لقاء الربع نهائي، حيث طالبهم بنفس عزيمة اللقاءات الماضية، مع محاولة إعطاء اكثر، كما حاول بلماضي أن يبعث برسالة الى لاعبيه مفادها بأنهم يتعين عليهم دائما التعامل مع أي منتخب على انه أقوى منتخب في العالم وهو ما يقتضي اللعب معه بكل جدية وعدم التهاون، وذلك رغم أن المحللين قد اكدوا ضعف مستوى المنتخب الايفواري الحالي والذي تغلب على مالي يوم الاثنين الماضي بضربة حظ، غير أن رفقا بغداد بونجاح مطالبون بالتعامل مع المنافس بكل احترام وبقدر عال من الجدية والاحترافية.

 

    • لا تغيير للتشكيلة التي تفوز وقديورة مطالب بالحذر

 

وبخصوص التعداد الذي يعول عليه المدرب الوطني جمال بلماضي، فإنه لن يعرف أي تغييرات مقارنة بتلك التي شاركت في لقاء غينيا يوم الأحد الفارط، وهي التشكيلة الأولى كما يطلق عليها، والتي تتألف من مبولحي في حراسة المرمى والثنائي بلعمري وماندي في محور الدفاع مرفوقين بعطال وبن سبعيني على الأطراف، بينما سيكون قديورة في الوسط رفقة بن ناصر وفيغولي، في حين ان الهجوم يقوده كل من محرز وبلايلي بونجاح، مع ضرورة الإشارة الى أن متوسط الميدان عدلان قديورة سيكون مهددا بالغياب عن اللقاء القادم في النصف النهائي في حال التاهل وذلك في حال تلقيه لبطاقة صفراء اليوم، حيث يملك في رصيده بطاقة صفراء حصل عليها في لقاء غينيا الفارط، مع الإشارة الى أن الكاف كانت قد مسحت جميع الإنذارات للاعبي المنتخبات المتأهلة الى دور الثمن نهائي.

أنيس.ل

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha