سيميوني : أتلتيكو مدريد لم يعد فريق الشعب

سيميوني : أتلتيكو مدريد لم يعد فريق الشعب

أكد الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني بأن الأتلتي لم يعد “نادي الشعب”، وهذا بسبب تطوره داخليًا وخارجيًا.واعترف الأرجنتيني بأن الأتلتي بات الآن إلى جانب ريال مدريد، وبرشلونة كأحد أقوى الفرق في إسبانيا والعالم، وأشاد بنمو النادي في السنوات الأخيرة.وتحدث دييجو سيميوني حسب صحيفة “الماركا” الإسبانية قائلاً “أتلتيكو مدريد نادي الشعب؟ لا، ليس بعد الآن، لدينا اليوم ملعبًا استثنائيًا، وفي العام المقبل سنفتتح مدينة رياضية”.وأضاف “الآن النادي ينمو بالتوازي مع نمو الفريق، حيث كان نمو الفريق أسرع في السابق عن نمو النادي، لكن الآن الوضع تغير، بفضل تواجد إدارة متميزة، وهناك ملعب رائع، ومرافق مميزة، حيث بات يمكننا شراء لاعبين مميزين أمثال توماس، وليمار، وجواو فيليكس”.وتابع “رحيل العديد من اللاعبين هذا الصيف؟ عليك أن تكون واقعيًا، لقد حان وقت التغيير، لقد تركنا العديد من اللاعبين المميزين هذا الصيف، لذلك كان علينا بناء فريقًا جديدًا، وأي حديث عن التتويج بالألقاب في الموسم الجديد هو شيء سابق لآوانه”.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha