التحاقه بصفوف الديكة لن يكون سهلا في الفترة القادمة

هذه هي الأسباب التي ستجعل لعروسي يختار الجزائر على حساب فرنسا

هذه هي الأسباب التي ستجعل لعروسي يختار الجزائر على حساب فرنسا

خطف الظهير الأيسر الشاب ياسر العروسي صاحب الـ 18 سنة، الأضواء مع نادي ليفربول الإنجليزي خلال فترة التحضيرات الصيفية، وهو ما جعله محل إشادة من قبل مدربه الألماني يورغن كلوب.وجلب العروسي أنظار الاتحادين الجزائري والفرنسي لكرة القدم، فالأول يبحث عن بدائل جديدة في مركز الظهير الأيسر في ظل صعوبة استعادة فوزي غلام، نجم نابولي الإيطالي، أفضل مستوياته البدنية والفنية، في حين يسعى الثاني إلى توفير جميع ممهدات النجاح للمنتخب الأولمبي الذي يطمح للفوز بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية طوكيو 2022.ويتعرض موهبة ليفربول الإنجليزي لضغوط كبيرة من عائلته من أجل اللعب لفائدة المنتخب الوطني الجزائري، حيث سبق لوالدته أن أبدت رغبتها في رؤيته بقميص "الخضر"، كما أن والده أكد مؤخرا، في منشور له على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن ابنه سيمثل الجزائر في المستقبل، ردا على الانتقادات التي طالته بسبب زلة اللسان التي وقع فيها في أحد حواراته الصحفية الأخيرة، عندما صرّح بكونه فرنسيا.كما سيجعل استعادة المنتخب الوطني الجزائري لسمعته كأحد أفضل منتخبات القارة الأفريقية، أسهم الفاف في ارتفاع خاصة لدى اللاعبين المولودين في فرنسا والذين يمتلكون أصولا جزائرية. ومما لا شك فيه أن اللقب الأفريقي الذي توج به مؤخرا سيسهل عليه مهمة التفاوض مع بعض المواهب الشابة التي تتواجد تحت طائلة الإغراءات الفرنسية بصفة خاصة، على غرار ياسر العروسي وأيضا حسام عوار وأمين غويري ورفيق جيتان.كما ان مهمة العروسي لن تكون سهلة لنيل فرصة في المستقبل القريب مع منتخب فرنسا الأول في ظل وجود منافسة كبيرة في معظم المراكز، خاصة عندما نعلم أن لاعبا بمثل موهبة إيمريك لابورت، فشل في التواجد مع "الديوك"، رغم الموسم الكبير الذي قدمه مع مانشستر سيتي والذي توج خلاله بثلاثية الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة. وتملك فرنسا حاليا عدة نجوم مميزين في مركز الظهير الأيسر يقودهم فيرلون ماندي الوافد الجديد على ريال مدريد الإسباني وبنجامين ماندي، نجم "السيتزنس".ويعلم العروسي أكثر من أي شخص آخر أن تحقّق حلم المشاركة في مسابقة كأس العالم يمر أساسا عبر اللعب في صفوف المنتخب الوطني الجزائري، بحكم صعوبة ضمان مقعد في تشكيل منتخب فرنسا، نظرا للمنافسة الكبيرة المتواجدة فيه. ويملك بطل أفريقيا في مناسبتين في الوقت الحالي منتخبا قويا للغاية قادرا على تكرار إنجاز جيل 2014 الذي ترشح لدور 32 من دورة البرازيل.كما تعوّد العروسي على قضاء عطلته الصيفية بمسقط رأسه بالجزائر، وبالتحديد بولاية وادي سوف الملقبة بعاصمة الرمال الذهبية. يذكر أن الأخير ولد في هذه الولاية في سنة 2001 قبل أن يقرر والداه الهجرة لفرنسا، ويتمسك الأخير بزيارتها سنويا تأكيدا منه على اعتزازه بأصوله الجزائرية.

أنيس.ل

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha