الخضر سيدخلون اليوم بالتشكيلة المثالية التي توجت بـ"الكان"

الجزائر – كولومبيا اليوم بداية من الـ 21:00 سا

الجزائر – كولومبيا اليوم بداية من الـ 21:00 سا

    • الخضر أمام اختبار عالمي 

    • الجماهير الجزائرية تستعد اليوم لغزو ملعب "بيار موراي" والفوز أجمل هدية لها

 

يستعد المنتخب الوطني الجزائري سهرة اليوم لخوض لقائه الودي الثاني خلال معسكره الحالي المتعلق بفترة التوقف الدولي الخاصة بشهر أكتوبر، حيث سيكون رفقاء القائد رياض محرز مساء اليوم على موعد مع اختبار من طراز عالمي عن مواجهتهم للمنتخب الكولومبي في ملعب "بيار مواري" بمدينة ليل الفرنسية، علما ان اللقاء الودي المنتظر سهرة اليوم هو الثاني بالنسبة للخضر في هذا المعسكر بعد القاء الأول الذي انتهى سهرة الخميس الماضي في ملعب البليدة بنتيجة التعادل الإيجابي 1 – 1، ويولي الناخب الوطني جمال بلماضي، أهمية كبيرة لمباراة اليوم، على اعتبار أن الفوز بهذه القمة الكروية العالمية كفيل بتحقيق قفزة نوعية للخضر في التصنيف الشهري للمنتخبات، الذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهو ما من شأنه أن يصب في مصلحة رفقاء عيسى ماندي خلال قرعة الدور الثاني من تصفيات مونديال قطر 2022، كما تعتبر مباراة كولومبيا هامة جدا بالنسبة للمنتخب الجزائري، على اعتبار أن تحقيق الفوز سيضمن لأشبال بلماضي، التواجد مع العشر الأوائل عن قارة إفريقيا في تصنيف "الفيفا" أي في المستوى الأول وذلك لضمان ترأس إحدى المجموعات، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بقطر عن قارة إفريقيا، كما يعتبر المدرب الوطني جمال بلماضي مباراة اليوم بمثابة المعيار الحقيقي على المستوى العالمي بالنبسة لبطل افريقيا الذي اتيحت له فرصة اختبار قوته على عمالقة القارة السمراء، غير أنه لم تتح له اية فرصة منذ مجيئ بلماضي لقياس مدى قوته امام منتخبات عالمية على غرار كولومبيا التي أضحت من اقوى الأقطاب الكروية في أمريكا الجنوبية.

 

    • الجماهير الجزائرية تستعد اليوم لغزو ملعب "بيار موراي" والفوز أجمل هدية لها

من جهة أخرى، سيكون الفوز هو غاية المدرب الوطني جمال بلماضي ولاعبيه خلال لقاء اليوم الذي يجري في مدينة ليل الفرنسية، حيث صنعت الجماهير الجزائرية على مدار الأسابيع الماضية الحدث عندما اقتنت تذاكر المباراة في وقت قياسي، و من المنتظر ان تجري مباراة اليوم بشبابيك مغلقة، وتعبر الجماهير الجزائرية المقيمة في فرنسا عن حبها بشكل دائم للجزائر وللمنتخب الجزائري وبشكل هيستيري، لذلك فقد كانت مشتاقة لرؤية الخضر يعودون من جديد للعلب المباريات في ملاعب فرنسا حتى تتاح لهم الفرصة لمشاهدة الفريق الجزائري، في حين سيكون الفوز والأداء الجميل هو اجمل هدية يقدمها بلماضي واشباله لهاته الجماهير التي ترغب في الاستمتاع بفنيات ومهارات لاعبي بطل

افريقيا سهرة اليوم، ولم ينهزم الخضر في 15 مباراة متتالية، حيث باتوا قريبين من تحطيم رقم منتخب كرمالي التاريخي، ولو أن الشيء الأهم بالنسبة لبلماضي، يبقى ترتيب "الفيفا" الذي يعتبر مفتاح الترشح للمونديال المقبل، حيث يبدو بلماضي حريصا على تزعم إحدى المجموعات العشر لتفادي الاصطدام بعمالقة القارة السمراء، على غرار السنغال وتونس ونيجيريا والمغرب ومصر وغانا والكاميرون والكونغو الديمقراطية وكوت ديفوار.

 

    • الخضر سيدخلون اليوم بالتشكيلة المثالية التي توجت بالكان

وفي سياق آخر، من المنتظر ان تعرف تشكيلة الخضر سهرة اليوم في مواجهة كولومبيا تغييرا شاملا مقارنة مع تلك التي خاضت لقاء الخميس الماضي امام الكونغو الديمقراطية، حيث من المنتظر أن يزج بلماضي بتشكيلته المثالية التي فاز من خلالها بكأس أمم افريقيا الأخيرة بمصر، مما يعني بأن الحاري رايس وهاب مبولحي سيعود الى حراسة المرمى بدل من دوخة، كما ان محور الدفاع سيعود للثنائي بلعمري وماندي، بينما الأطراف سيكون فيها بن سبعيني وعطال، في حين سيبقي بلماضي على الثنائي قديورة وبن ناصر في الوسط ليكون هذه المرة بمعيتهما سفيان فيغولي لاعب غالطة سراي التركي، بينما يعود براهيمي الى دكة البدلاء، واما بخصوص الوسط والهجوم فسيعرف دخول كل من محرز وبلايلي أساسيين، في حين ان الكفة تميل الى بونجاح في الهجوم كرأس حربة رغم وجود احتمال تجديد الثقة في سليماني ليكون أساسيا سهرة اليوم امام كولومبيا.

 

    • بلماضي: "كولومبيا هي المعيار لمعرفة مستوانا على الصعيد العالمي"

أكد المدرب الوطني جمال بلماضي بأن اللقاء الودي المنتظر مساء اليوم امام منتخب كولومبيا يعتبر من اقوى الاختبارات التي سيكون امامها الخضر منذ مباراة نهائي السنغال في جويلية الماضي خلال نهائي كاس افريقيا بمصر، مع انه لا يمكن المقارنة بين هاتين المواجهتين، وقال بلماضي في مؤتمر صحفي بأن لقاء كولومبيا مهم لانه سيسمح له وللاعبين وللجمهور الجزائري والعالمي بمعرفة مكانة الجزائر امام كبار المنتخبات العالمية، وعاد بلماضي للحديث عن اللقاء السابق امام الكونغو الديمقراطية الذي لم يكن

خلالها مدرب الخضر مقتنعا بالكثير من الأسماء، وهو ما سيجعله مجبرا على مراجعة حساباته في وقت لاحق، وأما بخصوص لقاء اليوم فإنه يعتبر بمثابة اختبار حقيقي بالنسبة للعناصر التي سيضع فيها ثقته وهي العناصر التي يعول عليها لاحقا في الاستحقاقات الرسمية القادمة، وخاصة مباراة زامبيا، غير أن الأهم بالنسبة اليه هو معرفة موقع الخضر من حيث مستوى الكرة العالمية بعدما عرف الجميع مستوى الخضر من حيث القارة الافريقية، كما اكد بلماضي بأن لقاء اليوم سيكون مهما من الناحية التحضيرية للتصفيات المؤهلة للمونديال.

أنيس.ل

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع