فيما بلغت ديون اتحاد العاصمة وحده 400 مليار سنتيم

المديرية الوطنية لمراقبة تسيير الأندية تستثني فريقا جزائريا واحدا من الديون

كشفت المديرية الوطنية لمراقبة تسيير الأندية الجزائرية بأن كل الأندية المحترفة بقسميها الأول والثاني تعاني من ديون متراكمة نتيجة التسيير السيء الذي تنتهجه وتواصل السير عليه منذ دخول الاحتراف في الجزائر في 2009، وكشف مسؤول اللجنة رضا عدوش في اجتماع مكتب الاتحادية بأن كل الأندية المحترفة مدينة ما عدا نادي واحد رفض الكشف عنه، ورغم تكتمه على اسم النادي الذي لا يعاني من اية ديون، الا انه من الواضح بأن هذا النادي هو اتليتيك بارادو الذي يعتمد منذ فترة على سياسة التكوين التي اذرت عليه في الموسم الحالي أموالا طائلة، ليغرد بذلك بمفرده في هذا المجال، من جهة أخرى، كشفت بعض المصادر عن الأرقام الكبيرة من الديون التي تعاني منها بعض الأندية في مقدمتها فريق اتحاد العاصمة الذي بلغت ديونه حسب لجنة انقاذ الفريق 400 مليار سنتيم، حيث حمل الرئيس السابق حداد المسؤولية الكاملة في تراكم تلك الديون، والى جانب اتحاد العاصمة يوجد فريق شبيبة القبائل المدان بمبلغ اربع مليارات سنتيم.

أنيس.ل

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع