قال إن التتويج بالكان أعاد له ثقته بنفسه

محرز يروي كواليس فشل انتقاله إلى أرسنال

محرز يروي كواليس فشل انتقاله إلى أرسنال

كشف اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، بأنه كان على أعتاب الانتقال لصفوف آرسنال في عام 2016، لكن ناديه السابق ليستر سيتي رفض العرض، وكان محرز جزءا من فريق ليستر سيتي الذي توج بلقب البريميرليغ، في حدث استثنائي بتاريخ الكرة الإنجليزية، قبل أن يرحل إلى صفوف مانشستر سيتي مقابل 60 مليون جنيه إسترليني في صيف عام 2018، وقال محرز، خلال تصريحاته لصحيفة "فرانس فوتبول" الفرنسية: "في العام التالي للتتويج بالبريميرليغ، لو كنت في أحد فرق المقدمة لكانت القصة مختلفة بالنسبة لي، وبالتأكيد لقد فقدت عامين من اللعب على أعلى مستوى"، وأضاف: "لأنه بدلا من تواجدي في مانشستر سيتي بعمر الـ27 عاما، كان بإمكاني التواجد هنا بعمر الـ24 أو 25، لكن ليستر سيتي رفض رحيلي"، وتابع: "وكيلي تحدث مع آرسين فينغجر الذي كان يريد ضمي بالفعل، وكانت هذه المفاوضات في صيف 2016، وكنت محبطا للغاية"، وواصل: "ليس من السهل التحول من كونك أفضل لاعب في البريميرليغ، لتكون لاعبا في فريق يصارع من أجل البقاء في البريميرليغ وتفادي الهبوط"، واختتم: "الجميع وقتها كان في انتظاري، ويتوقعون مني تقديم الكثير"، ويرى رياض محرز نجم مانشستر سيتي أن تتويجه مع المنتخب الوطني الجزائري بكأس الأمم الأفريقية في مصر، أعاد له اعتباره، واستعاد محرز ذكريات التتويج، قائلا: "في مباراة نيجيريا بنصف النهائي، قبل أن أسدد الركلة الحرة التي جاء منها هدف الفوز، أول ما فعلته كان النظر إلى الشاشة الإلكترونية للملعب"، وأضاف: "عندما وجدت الساعة تشير إلى الدقيقة 94، قلت لنفسي إنها اللحظة المثالية لي، ويجب أن أكون في أقصى درجات تركيزي"، وتابع ضاحكا: "أردت أن يتواجد أقل عدد ممكن من اللاعبين، ولكن في الجزائر كل لاعب سيريد تسديد هذه الركلة، لقد وقف بجواري يوسف البلايلي، وأتذكر أيضا أنني قلت لبغداد بونجاح اتركها لي، أنا من أسدد، بينما طالبت البلايلي البقاء بجانبي، لكي يخدع لاعبي نيجيريا وكأنه من سيسدد الكرة".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع