قالت انه لا يترك أية تفاصيل مهما كانت صغيرة للصدفة

احترافية بلماضي تصنع الحدث وسط الصحافة العربية والعالمية

احترافية بلماضي تصنع الحدث وسط الصحافة العربية والعالمية

تمكن المنتخب الوطني الجزائري من اكتساح منتخب زامبيا بخماسية دون رد، ضمن المجموعة السادسة في تصفيات أمم أفريقيا التي ستقام في الكاميرون صيف 2021، حيث كانت هذه المباراة بمثابة الانطلاقة نحو طريق الحفاظ على التاج القاري المحقق في مصر الصيف الماضي.ويجمع الخبراء والمتابعون والجماهير الجزائرية على أن فضل هذا التألق لمنتخب "محاربي الصحراء" يعود بالدرجة الأولى للمدير الفني جمال بلماضي، الذي استطاع بعمل واحترافية كبيرة من بناء منتخب أصبح يقول كلمته حتى ضد المنتخبات الكبيرة، مثلما ما كان الأمر ضد كولومبيا الشهر الماضي ودياً.وصنع جمال بلماضي الحدث وسط الصحافة العربية والعلامية التي أشادت بعمله الاحترافي الكبير وعدم إهمال أي شيء في سبيل هذا المنتخب، بدليل القرار الذي فرضه على لاعبيه بعد نهاية المباراة التي احتضنها ملعب مصطفى تشاكر في مقاطعة البليدة. وفرض جمال بلماضي على اللاعبين الاحتياطيين والذين لم يشاركوا في مباراة زامبيا، إجراء حصة تدريبية فوق أرضية الميدان دامت 40 دقيقة، تحت إشراف المدرب المساعد، الفرنسي سيرج رومانو وكذلك المحضر البدني عمارة مرواني، في وقت كان هو مُنشغلاً بالمؤتمر الصحافي بعد نهاية اللقاء.وجاء هذا القرار المفاجئ للاعبي منتخب "المحاربين"، من أجل تهيئة اللاعبين بدنياً قبل السفرية الشاقة التي خاضوخايوم الجمعة الماضي صوب العاصمة غابورون، أين يتواجد رفقاء النجم بغداد بونجاح حاليا، استعدادا لمواجهة منتخب بوتسوانا ضمن الجولة الثانية من هذه التصفيات الإفريقية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع