بعد التهميش الذي تعرض له مع نادي الإمارة موناكو

سليماني يقترب من العودة إلى البريميرليغ عبر بوابة أستون فيلا

سليماني يقترب من العودة إلى البريميرليغ عبر بوابة أستون فيلا

قالت تقارير إن المهاجم الدولي الجزائري إسلام سليماني، لاعب موناكو، يفكر في الرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بسبب عدم رضاه عن وضعه، وقلة مشاركته في المبارياتوحقق سليماني انطلاقة جيدة مع الفريق بقيادة المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، قبل أن يتم استبدال الأخير بالإسباني روبرتو مورينو، مدرب منتخب إسبانيا السابق، والذي أخرج نجم المنتخب الوطني الجزائري من حساباته كأساسي، ولم يساعده على مواصلة التألق. وأوضحت صحيفة "ليكيب" الفرنسية، في تقرير عبر موقعها الإلكتروني، أن الإيطالي فيديريكو باستوريو، وكيل سليماني الذي كان وراء انتقاله لموناكو معارا من ليستر سيتي الإنجليزي مع أحقية الشراء، قد ينتظره عمل كبير حتى نهاية جانفي الجاري، للبحث له عن ناد جديد. وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعب الجزائري لا يخفي انزعاجه من قلة ظهوره في التشكيل الأساسي لفريق الإمارة الفرنسية تحت قيادة مورينو، مرجحة مغادرته خلال فترة الانتقالات الشتوية التي تنقضي بنهاية الشهر الجاري. وتعقدت وضعية سليماني مع موناكو منذ طرده في الدقيقة 66 من المباراة التي خسرها الفريق أمام مضيفه بوردو 1-2، لحساب الجولة الـ14 من الدوري الفرنسي، التي أقيمت في 24 نوفمبر الماضي، قبل أن تزداد تعقيدا مع المدرب مورينو.يشار إلى أن سليماني، البالغ من العمر 31 عاما، ظهر بشكل لافت في الأسابيع الأولى التي تلت انضمامه لموناكو، حيث سجل 6 أهداف، وقدم 8 تمريرات حاسمة، وشكل ثنائيا قويا مع الدولي الفرنسي وسام بن يدر.هذا التغير في وضع سليماني عقب التغيير الفني في موناكو دفعه للتفكير جديًا في الرحيل عن الفريق خلال سوق الانتقالات الشتوي الحالي، حسب ليكيب، إذ طلب من وكيل أعماله البحث له عن نادٍ جديد يُتم معه الموسم.وقد أضافت الصحيفة الفرنسية أن أستون فيلا هو الوجهة الأقرب لبطل أفريقيا 2019 مع المنتخب الوطني الجزائري، إذ يبحث النادي الإنجليزي عن مهاجم لضمه خلال الميركاتو الشتوي الجاري وقد سبق أن أبدى اهتمامًا بالتعاقد مع سليماني صاحب الـ31 عامًا بطل إفريقيا رفقة المنتخب الوطني الجزائري خلال دورة مصر 2019.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع