قال انه سيلعب أوراقه كاملة للوصول الى مونديال 2022

مدرب منتخب النيجر يتحدى الخضر

مدرب منتخب النيجر يتحدى الخضر

اصطدم المدير الفني لمنتخب النيجر، شيخ عمر دياباتي، بالمنتخب الوطني الجزائري المتوج بكأس أمم أفريقيا الأخيرة، في تصفيات كأس العالم 2022 التي ستحتضنها قطر، ورغم اعترافه بصعوبة التأهل، إلا أنّه فتح باب التحدي على مصراعيه، في تصريحات للإذاعة الوطنية.وأكد دياباتي حظوظ منتخب بلده في التنافس على التأهل لمونديال قطر، رغم تأخره في الترتيب العام لـ"الفيفا"، قائلاً "أوقعتنا القرعة في مجموعة قوية، بوجود الجزائر، بطلة أفريقيا في نسختها الأخيرة، إذ تمتلك حظوظاً أكبر مقارنة بنا، وبوركينا فاسو، وجيبوتي".وتابع: "رغم إدراكنا أن الجزائر هي المرشح الأول عن مجموعتنا، لن يوهن هذا عزيمتنا وعزمنا على تحقيق المفاجأة، لأننا نمتلك الإمكانات الكافية للنجاح، وتحقيق مشوار مميز في هذه التصفيات، كما تدفعنا جماهيرنا ودولتنا نحو الأمام".واعتبر المدرب النيجيري أن الجزائر قد اكتسبت صفة المرشح، لتعوّدها على المشاركة في كأس العالم خلال أربع مناسبات، حيث علّق على ذلك بالقول "إضافة على تتويجها أخيراً بكأس أفريقيا، فإنّ الجزائر قد اعتادت على المشاركة بكؤوس العالم، بينما تحضّر بوركينا فاسو لتحقيق ذلك، وهذا يعني أنّ الأمور ستكون معقّدة لنا".ويحاول دياباتي أن يجعل من فريقه "الحصان الأسود" في المجموعة، ليربك حسابات المدير الفني الجزائري جمال بلماضي، آملاً في تجسيد مقولة "أفريقيا قارة المفاجآت".

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع