رغم أن الفحوصات التي خضع لها أكدت عدم خطورتها

إصابة فريد الملالي قد تخرجه من حسابات جمال بلماضي

إصابة فريد الملالي قد تخرجه من حسابات جمال بلماضي

خضع المهاجم الجزائري الشاب، فريد الملالي، لفحوصات معمقة فور عودته للديار رفقة ناديه أنجيه، إذ أثارت الإصابة التي تلقاها على مستوى الركبة، وتسببت في مغادرته مباراة أولمبيك مرسيليا بعد مرور نصف ساعة فقط، مخاوف مدربه ستيفان مولان من غياب طويل.وكشف المدير الفني، ستيفان مولان، في تصريح نقلته مجلة "ليكيب" الفرنسية، أن نجمه الواعد سيغيب لبعض أسابيع، وهو ما أراحه قبل التحديات التي تنتظره فيما تبقى من مباريات الموسم، فقال: "لا تخشوا على الملالي فإصابته ليست خطرة، إذ يعاني من كدمة في الرباط الداخلي، وليس من قطع صليبي".وكانت خشية مولان كبيرة عند توجه لاعبه نحو أحد مستشفيات مدينة مارسيليا، محمولاً على النقالة، بعد التخوّف من أن تكون الإصابة خطيرة، تحرمه من لاعبه الذي يتواجد في لياقة بدنية وفنية عالية، لغاية نهاية الموسم.ويبدو أن نتائج الفحوصات كانت مريحة للملالي بعد أن تفادى الأسوأ، غير أنها قد تحرمه من حضور محتمل مع المنتخب الجزائري، بعد أن أكّدت تقارير صحفية قبل أيام، اهتمام المدير الفني، جمال بلماضي، بضمه للمعسكر المقبل الذي يسبق تصفيات كأس أمم أفريقيا. ويعتبر الملالي من أهم المواهب الجزائرية الناشطة في أوروبا، بعد أن انتقل من صفوف نادي بارادو قبل سنوات، حيث يزامل هيثم لوصيف الذي تخرّج من نفس الفريق، إضافة إلى الظهير المتميز ريان أيت نوري.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع