حسبما أكدته صحيفة "ليكيب" الفرنسية

سليماني أحسن اللاعبين الجزائريين دخلا في "الليغ1"

سليماني أحسن اللاعبين الجزائريين دخلا في "الليغ1"

 

نشرت مجلة "ليكيب" الفرنسية، كعادتها كلّ سنة، رواتب اللاعبين المحترفين في الدوري الفرنسي، إذ تصدّر النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، قائمة أكبر الأجور بـ 3.06 ملايين يورو شهرياً، يليه زميله في باريس سان جيرمان كيليان مبابي صاحب 1.91 مليون يورو شهرياً.وجاء النجم الجزائري، إسلام سليماني، على رأس قائمة اللاعبين الجزائريين، الأحسن دخلا بالدوري الفرنسي، حيث تبلغ أجرته الشهرية 380 ألف يورو، أي 4.5 ملايين يورو سنويا.وينال رياض بودبوز قيمة مقدّرة بـ (190) ألف يورو شهرياً، رغم عدم مشاركته بانتظام مع نادي سانت ايتيان، وغيابه عن أغلب المباريات الأخيرة، إذ يعادل أجره السنوي قيمة 2.2 مليون يورو، دون أن ينجح في تقديم الإضافة المنتظرة منه.بينما جاء المهاجم المعار من نابولي لنادي نيس، أدم أوناس، في المرتبة الثالثة، بفضل حصوله على 180 ألف يورو شهريا، أي 2.1 مليون يورو خلال السنة، وبعده زميله في الفريق، يوسف عطال، الذي عرف زيادة في أجره بعد تألقه، ليصل لقيمة 150 ألفاً، موازية لقيمة 1.8 مليون يورو سنوياً. ويكتفي أندي ديلور، الذي يعتبر أبرز لاعب في نادي مونبلييه، بأجر يبلغ 120 ألف يورو شهرياً فقط، أي ما يعادل 1.4 مليون يورو، رغم تأثيره القوي في نتائج الفريق هذا الموسم.أما الدولي الجزائري الآخر، زين الدين فرحات، فهو الأقل دخلاً بصفته يلعب مع نادي نيم المتواضع، إذ يكتفي بقيمة 40 ألف يورو شهريًا.

 

سليماني يجبر مدربه الاسباني على الاعتراف به

هذا ويواصل النجم الجزائري إسلام سليماني تحديث نفسه والجميع، مع فريق موناكو، بعد أن نجح في هزّ الشباك في مناسبة جدية، وهذه المرة خلال الجولة الـ25 من عمر الدوري الفرنسي لكرة القدم، والتي جمعت فريقه بالضيف مونبلييه.ونجح نجم منتخب "محاربي الصحراء" في افتتاح التسجيل لفريقه عند الدقيقة الـ52 من عمر اللقاء، بعد كرة رأسية، جاءت من متابعته لركلة ركنية، ألهبت حماسة جماهير فريق الإمارة الفرنسية.وتمكن سليماني من تسجيل هدفه الـ9 في 16 مواجهة حتى الآن مع الفريق الفرنسي، مع تقديم 7 تمريرات حاسمة، ليعود لاعب ليستر السابق من بعيد، ويقدم أوراق اعتماده من جديد للمدير الفني جمال بلماضي، ومدربه في الفريق مورينو، الذي كان يرغب في بيعه خلال فترة الانتقالات الشتوية هر جانفي الماضي.وتغلّب المتوج بلقب أمم أفريقيا الأخيرة على الأوقات العصيبة التي رافقت فترة إعارته لفريق فينربخشة التركي، حيث لم يكن اللاعب يمر بأفضل حالاته، بعد قدومه من ليستر سيتي الإنكليزي.هذا وأجبر الدولي الجزائري إسلام سليماني، مُدربه الاسباني "ألبير مورينو"، على الاعتراف به، وبدوره الفعال في القاطرة الأمامية لناديه موناكو، هذا الموسم,حيث صرّح التقني الإسباني في تصريحات نقلتها قناة "كنال+" الفرنسية عقب نهاية مواجهة مونبلييه قائلا :"سليماني لاعب مُهم".وواصل :"هو وبن يدر ويوفيتش، الجميع كانوا رائعين خلال المواجهة أمام مونبلييه، وقدموا المطلوب منهم طيلة أجواء اللقاء".يُذكر بأن الرجل الأول في الطاقم الفني لفريق الإمارة الفرنسية، لم يكن يثق تماما في "سوبر سليم"، وكان ينوي التخلي عنه سابقا خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية,لكن الدولي الجزائري عرف كيف يرد عليه فوق أرضية الميدان.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع