تأجيل العاب طوكيو 2020 الأولمبية

وزارة الشباب والرياضة ترحب بالقرار واللجنة الأولمبية الجزائرية تصفه بالعقلاني

وزارة الشباب والرياضة ترحب بالقرار واللجنة الأولمبية الجزائرية تصفه بالعقلاني

 

رحبت وزارة الشباب و الرياضة أول أمس بقرار تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 الذي اتخذته اللجنة الدولية الأولمبية جراء تفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، معتبرة إياه صائبا للحفاظ على صحة الرياضيين و كل المعنيين بهذا الحدث الرياضي العالمي، وقالت الوزارة في بيان لها: "ترحب الجزائر بقرار تأجيل الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 الذي اتخذه رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، السيد توماس باخ و الوزير الأول الياباني، شينزو أبي"، مضيفة بأن هذا الإرجاء الذي فرض نفسه بالنظر إلى الوضعية الصحية الخطيرة التي يشهدها العالم على إثر تفشي وباء كورونا فيروس، سيسمح لا محالة بالحفاظ على صحة الرياضيين والمنظمين و كل الأشخاص المعنيين بهذا الحدث الرياضي العالمي الهام، كما اعتبرت وزارة الشباب و الرياضة بأن "الوضعية الحالية التي لها الأثر البالغ على تحضيرات الرياضيين، تعد أيضا سببا داعما لهذا الخيار الصائب"، و أعلنت اليابان واللجنة الأولمبية الدولية في وقت سابق أول أمس عن تأجيل دورة الألعاب الأولمبية على خلفية تفشي فيروس (كوفيد-19) في خطوة غير مسبوقة تطال الحدث الرياضي الأكبر عالميا.

 

اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية تصف القرار بالعقلاني

اعتبر رئيس اللجنة الاولمبية والرياضية الجزائرية بالنيابة عبد الرحمن حماد، بأن قرار تأجيل الألعاب الاولمبية التي كان من المقرر تنظيمها من 24 جويلية إلى 9 أوت بالعاصمة اليابانية طوكيو ، بأنه عقلاني و متوقع في ظل انتشار وباء كورونا فيروس الذي مازال يحصد أرواح البشرية عبر مختلف انحاء العالم، "إنه قرار عقلاني و متوقع الذي تم اتخاذه من قبل اللجنة الاولمبية الدولية في ظل انتشار فيروس كورونا الذي منع الرياضيين الجزائريين من مواصلة مسارهم التحضيري في أحسن الظروف"، حسب ما أفاد به عبد الرحمن حماد، صاحب الميدالية البرونزية في أولمبياد سيدني 2000، وأمام هذه الجائحة التي ما فتئت تهدد صحة البشرية أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية واليابان في بيان مشترك أول أمس، تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي كانت مقررة في طوكيو صيف هذا العام، على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد، وأفاد الطرفان في بيان مشترك أنه في الظروف الراهنة وبناء على المعلومات المقدمة من منظمة الصحة العالمية، خلص رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى أن الأولمبياد الثاني والثلاثين في طوكيو يجب أن يتم تأجيله إلى ما بعد العام 2020، لكن ليس أبعد من صيف 2021، لحماية صحة الرياضيين وجميع المعنيين بالألعاب الأولمبية والمجتمع الدولي، أعتقد أنه أمام هذه المعضلة الإنسانية التي لازالت تحصد الأرواح الإنسانية عبر العالم، كان من واجب الهيئة الاولمبية الدولية تأجيل الحدث الاولمبي إلى 2021، الرياضيون يتواجدون في حالة حجر صحي وكل التربصات التحضيرية متوقفة حاليا، لا يمكننا تحضير هذا الموعد في مثل هذه الظروف، حسب ما قاله حماد، واستغل رئيس الهيئة الاولمبية بالنيابة هذه الفرصة لطمأنة الرياضيين وتأكيد التزام هيأته بمرافقة الرياضيين الجزائريين وتمكينهم من التحضير في أحسن الظروف، حيث قال: "سنواصل عملنا اتجاه الرياضيين الجزائريين قصد تمكينهم من التحضير الجيد للموعد الاولمبي بالتنسيق مع اللجنة الاولمبية الدولية وسنقوم بإبلاغ الرياضيين بكل المستجدات لاحقا"، وعن تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تقام سنة 2021 بمدينة وهران أي في نفس السنة التي تنظم فيها الألعاب الاولمبية بطوكيو قال حماد أنه من السابق لأوانه الحديث عن أي تأجيل.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع