مستقبله ليس ملك يديه

الصحافة البرتغالية تكشف عن احتمال عودة سليماني الى سبورتينغ لشبونة

الصحافة البرتغالية تكشف عن احتمال عودة سليماني الى سبورتينغ لشبونة

عاش الدولي الجزائري لفريق موناكو الفرنسي، إسلام سليماني، فترة انتقالات مليئة بالأحداث خلال "ميركاتو" الشتاء بعد تهافت العشرات من الأندية على خدماته، بعد تألّقه في النصف الأول من بطولة الدوري الفرنسي "الليغ1"، بفضل أهدافه وتمريراته الحاسمة.

ويبدو أن سليماني سيعيش وضعية مماثلة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، عندما ينقضي عقد إعارته لنادي "الإمارة"، حسب ما كشفت عنه صحيفة "أوجوغو" البرتغالية، حيث لا يزال مرتبطًا بعقد مع نادي ليستر سيتي الإنكليزي.وسيدخل فريق سبورتينغ لشبونة البرتغالي، الطامح إلى بناء فريق منافس خلال الموسم المقبل، في مفاوضات مع النادي الإنكليزي لاسترجاع لاعبه، في ظل المرتبة الرابعة المتأخرة التي يحتلها هذا الموسم، بعد أن اعتاد منافسة بنفيكا على اللقب.وترك سليماني انطباعاً حسناً في الدوري البرتغالي مع ناديه، خلال مشواره الذي انطلق مع سبورتينغ سنة 2013، حيث سجّل 57 هدفًا خلال 111 مباراة، وتوّج بطلاً لكأس البرتغال وكأس السوبر في 2015، بينما نال وصافة الدوري مرتين في 2014 و2016.ولن يكون مستقبل سليماني بين يديه ولا بقرار من ليستر سيتي الذي يمتلك عقده في الوقت الراهن، حيث جاء في تفاصيل عقد إعارته بند يسمح لنادي موناكو بضمّه بصفة نهائية، في حال اقتنع الطاقم الفني بأدائه، وهو ما يجعله أقرب للاستمرار بالدوري الفرنسي في الموسم المقبل على الأقل.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع