أندية عاصمية تريد ضم مهاجم الترجي الرياضي التونسي

الجزائري الطيب مزياني يستقطب اهتمام عديد الفرق

الجزائري الطيب مزياني يستقطب اهتمام عديد الفرق

أفادت مصادر إعلامية أنّ كبار الأندية العاصمية (مولودية الجزائر واتحاد العاصمة) يتنافسان على المهاجم الطيب مزياني خريج مدرسة نادي بارادو والمتواجد على رأس قائمة المغادرين في الترجي الرياضي التونسي هذه الصائفة.

 

وكان مزياني قد انضم إلى الترجي الرياضي التونسي في 2018 بعقد يمتد إلى غاية 2021، قبلها لعب لنادي بارادو ولعديد الفرق خارج الجزائر، أبرزها لوهافر الفرنسي، كما لعب في الدوري الليتواني.

وحسب المصادر فإن فريق مولودية الجزائر يخطط للتعاقد مع مزياني لتدعيم خط هجوم النادي الذي يعاني منذ فترة طويلة لغياب قناص حقيقي للأهداف وفشلت الصفقات التي أبرمتها الإدارة في الموسم الماضي، لكن الأمر لن يكون هينا في ظل المنافسة التي سيواجهها من بعض الفرق المهتمة هي الأخرى بخدمات مزياني لاسيما من طرف الغريم اتحاد العاصمة الذي يسعى للعودة بقوة في فترة ما بعد المالك السابق علي حداد المتواجد في السجن والمتهم في عديد قضايا الفساد.

ومن جانبها، كشفت تقارير صحفية تونسية أن مدرب الترجي الرياضي التونسي معين الشعباني، قرر تسريح 4 لاعبين بصفة رسمية من الفريق، ويتعلق الأمر بكل من النيجيريين صاموال أتفاتي وجونيور لوكوزا، فضلا عن الجزائري الطيب مزياني ورائد الفادع، كما أن هذه القائمة قد تتسع وتشمل لاعبين آخرين مع العلم أن الفريق التونسي يملك في صفوفه الآن 7 لاعبين جزائريين. ويبدو أن قرار الترجي التخلي عن خدمات مزياني سيكون في صالح الأندية الجزائرية الراغبة في استقدامه، كون اللاعب سيكون متاحا بالمجان دون الحاجة لوثيقة التسريح، ما سيسهل من مهمة الأندية في التعاقد معه.

ورغم أن مزياني، لم يقدم له ما يشفع التواجد مع الترجي الرياضي التونسي في الفترة القادمة، فضلا على كون الأماكن أصبحت غالية بالنسبة للاعبين غير التونسيين، بعد قرار الجامعة التونسية لكرة القدم بضرورة تعويل الأندية على 5 لاعبين تونسيين على الأقل في مبارياتهم، إلا أنه مطلوب في عديد الفرق في الجزائر نظرا للسمعة التي يتمتع بها حين كان لاعبا في نادي بارادو.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع