اللاعب يتجه لاختيار المنتخب الفرنسي مستقبلا

أمين غويري يسير على خطى عوار ويصدم الجزائريين

أمين غويري يسير على خطى عوار ويصدم الجزائريين

أصبح المنتخب الوطني الجزائري على وشك تلقي ضربة جديدة من قبل اللاعبين أصحاب الجنسية المزدوجة، وذلك من خلال أمين غويري، مهاجم نيس الفرنسي.المنتخب الجزائري فقد من قبل حسام عوار، لاعب وسط ليون، الذي فضل تمثيل المنتخب الفرنسي خلال الفترة المقبلة، غير أن فيروس كورونا المستجد حرمه من الظهور مع "الديوك" لأول مرة خلال المعسكر الحالي.أمين غويري، المُلقب بـ"بنزيمة الجديد"، في إشارة إلى كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الإسباني، تم استدعاؤه هو الآخر لتمثيل المنتخب الفرنسي، ولكن تحت 21 عاما، والذي يستعد لخوض غمار كأس الأمم الأوروبية لتلك الفئة العمرية خلال العام المقبل. ومع انضمامه إلى معسكر المنتخب الفرنسي تحت 21 عاما، نشر اللاعب ذو الأصول الجزائرية صورة عبر حسابه على موقع "أنستغرام"، يظهر فيها وهو يرتدي قميص "الديوك".وظهر صاحب الـ20 عاما بالصورة في حالة من التركيز الشديد، في ظل سعيه لحجز مقعده الأساسي في صفوف "الديوك" خلال الفترة المقبلة.اللاعب وضع كلمتين على الصورة التي قام بنشرها، الأولى "كلير فونتان"، وهو المكان الذي يقيم فيه المنتخب الفرنسي معسكراته. ويعتبر "كلير فونتان" مصدر فخر كرة القدم الفرنسية، بإعتبار أن مدرستها كونت العديد من الأسماء التي طرقت أبواب العالمية في الـ20 سنة الماضية.كما كتب غويري مع الصورة كلمة المنتخب الفرنسي، في إشارة إلى حالة التركيز التي يعمل عليها خلال الوقت الحالي. الصورة التي نشرها أمين غويري أثارت الغضب العديد من المتابعين للاعب على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما من الجزائريين.واعتبر الكثير من المتابعين أن غويري سيندم على هذا القرار، وهو ما حدث للعديد من اللاعبين السابقين الذين لم يتم استدعاؤهم للمنتخب الفرنسي، وآخرهم نبيل فقير.ولا تزال أمام غويري الفرصة لتمثيل المنتخب الوطني الجزائري الأول خلال الفترة المقبلة، طالما لم ينضم للمنتخب الفرنسي الأول، وفقا لما تنص عليه لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع