أشار إلى أن الحملة الانتخابية تجري في ظروف جيدة

علي ذراع: ما حدث للمترشحين فوضى صغيرة لا ترقى إلى أحداث عنف

علي ذراع: ما حدث للمترشحين فوضى صغيرة لا ترقى إلى أحداث عنف

قال مسؤول الاتصال بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات علي ذراع، أنه لا يمكن إدراج الفوضى الصغيرة التي حدثت للمترشحين للرئاسيات أحداث عنف أو مواجهات، مؤكدا أن السلطة لم تسجل أي حادث خلال التجمعات لغاية الآن.

علي ذراع وفي تصريحات صحفية أدلى بها أمس أشار إلى أن الحملة الانتخابية التي انطلقت يوم الأحد الماضي تجري في "ظروف جيدة"، موضحا أنه لم يتعرض المترشحون أو المواطنين الذين يدعمونهم لأية أعمال عنف من قبل الأشخاص الرافضين للعملية الانتخابية، واستطرد يقول "لغاية اليوم، لم نسجل أية أعمال عنف ضد المترشحين الذين لقوا قًبولا من السكان المحليين خلال تجمعاتهم الشعبية" التي نشطوها في مختلف ولايات الوطن.

كما أكد ذراع أنه لا يمكن وصف بعض "الفوضى" الصغيرة التي سجلت هنا وهنالك "بالمواجهات ولا بأحداث العنف"، وأوضح من جهة أخرى أن المترشحين "يحترمون بشكل تام" التزامهم الذي قاموا به بموجب ميثاق أخلاقيات الممارسات الانتخابية الذي أعدته السلطة.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
مشاهدة مواضيع أخرى للكاتب

معلومات عن الكاتب

يومية الرائد /
يومية الرائد /

الرائد يومية جزائرية إخبارية مستقلة تصدر عن : مؤسسة الرائد للإعلام والاتصال . شعارها" الرائد لا يكذب شعبه"

مشاهدة مواضيع أخرى للكاتب