أكد أن استمرار الجزائر دون رئيس سيشكل خطرا على البلاد

بن فليس: أملك الحلول لملفات الجبهة الاجتماعية والشأن الاقتصادي

بن فليس: أملك الحلول لملفات الجبهة الاجتماعية والشأن الاقتصادي

أكد المرشح للاستحقاقات الرئاسية المقبلة، علي بن فليس أنه يملك ضمن برنامجه الانتخابي الحلول لملفات الجبهة الاجتماعية والشأن الاقتصادي، وأوضح أن استمرار الجزائر دون رئيس سيشكل خطرا على البلاد، كما تعهد بإعادة الاعتبار للمنظومة التربوية، وبناء مدرسة حديثة وفق القيم الوطنية ومقومات الهوية الوطنية.

انتقد علي بن فليس خلال التجمع الذي نشطه بدار الثقافة بميلة، أمس ضمن برنامج حملته الانتخابية الوضع البائس للمدرسة الجزائرية، أين اتهم القائمين عليها لعقود من الزمن بإفراغها من عناصر الهوية والسعي لضرب الثوابت الوطنية بضرب المدرسة، كما وعد بتخفيض ميزانية تسيير الحكومة بنسبة 20 بالمائة لترشيد التسيير ومحاربة التبذير وسوء التسيير.

وشدد بالمقابل على ضرورة إعادة الاعتبار لقطاع العدالة وبناء دولة القانون، ومحاربة كل أشكال التعسف والظلم وفسح المجال للحريات.

وعاد ذات المتحدث ليوجه انتقادات حول التدخل الأجنبي في الشأن الجزائري وقال مخاطبا البرلمان الأوروبي، أن الجزائر ذات سيادة ولا دخل لأي دولة في شأنها الداخلي، محذرا في هذا الصدد من بقاء الوضع على حاله بغياب رئيس منتخب، ما سيشكل خطرا على بلادنا.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع