الجزائريون يعدون العدة لاستقبال الثلوج بداية من اليوم !!

الجزائريون يعدون العدة لاستقبال الثلوج بداية من اليوم !!

العولة لمواجهة العزلة، الندرة وارتفاع الأسعار 

 

توقعت مصالح الأرصاد الجوية أمس منخفضا جويا جديدا سيكون نشط على المناطق الوسطى والشرقية وذلك بداية من مساء اليوم حيث المنتظر أن تعرف المرتفعات ليلة اليوم تساقط أولى كميات الثلوج على المناطق التي يزيد علوها عن 800 متر وهو ما جعل المواطنون في المناطق التي تشملها هذه النشرية يعدون العدة لاستقبال الثلوج.

وحسب ذات المصالح فانه وبعد استقرار بالمناطق الوسطي دام طيلة يوم أمس من المنتظر قدوم سلسلة من الاضطرابات الجوية بداية من مساء اليوم وحتى يوم الأربعاء حيث ستشهد المناطق الوسطى والشرقية هواء بارد جدا مرفوق بتساقط الأمطار وثلوج بالنسبة للمرتفعات الشرقية التي يزيد علوها عن 800 م إلى 900 م والوسطي التي يزيد علوها عن 1000 م إلى 1100 م. وتخص هذه النشرية كل من ولاية باتنة التي من المنتظر ان تتراكم بها الثلوج لسمك يصل 7 سم، بالإضافة على ولاية سطيف وجيجل الذي يصل بها سمك الثلوج إلى 15 سم وبرج بوعريريج الذي سيتراوح سمك الثلوج فيها بين 5 و10 سم شأنها شان ولاية تبسة، قسنطينة، خنشلة وام البواقي، كما تخص هذه النشرة أيضا كل من ولاية بجاية وتيزي وزو ومرتفعات البويرة والاطلس البليدي حيث من المتوقع أن يصل سمك الثلوج في هذه المرتفعات لحدود الـ 50 سم، في حين من المتوقع ان تعرف المناطق الغربية اجواء مستقرة على العموم رغم بعض السحب الكثيفة على الوسط الغربي التي قد تعطي بعض الامطار وتبقي الأجواء في المناطق الجنوبية على العموم صحوة مع نشاط للرياح وكذا انخفاض لدرجات الحرارة.

 

العولة لمواجهة العزلة، الندرة وارتفاع الأسعار 

 

هذا وتزامنا مع تحذيرات مصالح الأرصاد الجوية بدا المواطنون المعنيون بهذه النشرية يتحضرون لمواجهة أولى تساقطات الثلوج حيث عرفت المحلات والأسواق امس حركية ملحوظة وإقبال كبير على مختلف السلع الغذائية والمواد الأساسية وكذا قارورات غاز البوتان التي عادة ما تشهد ندرة ونقصا كبيرا في الفترات التي تعرف الإضرابات الجوية، وبما ان العديد من المناطق في الوطن تصبح معزولة بسبب الثلوج والعديد من الطرقات تغلق فان الحل الوحيد بالنسبة للعديد من الجزائريين هو العولة لمواجهة هذه الثلوج، وحتى لمواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية في مثل هذ الظروف فالتساقطات المطرية والثلجية عادة ما تخلق ندرة كبيرة في الأسواق بسبب إضرابات في التموين سواء بالنسبة للمواد الغذائية وبالنسبة للخضر والفواكه وهو ما يحدث حاليا في الأسواق فقد أثر سوء الأحوال الجوية على استقرار أسعار الخضار والمواد الغذائية من حيث السعر والندرة، إذ سجلت الخضار ارتفاعا جنونيا في نحو خمسة أيام فقط، حيث ارتفاع سعر الكيلوغرام الواحد من البطاطا من 60 دينارا إلى ما بين 90 إلى 100 دينارا، وأغلب ما هو معروض في الأسواق هي   منتجات البيوت البلاستيكية، ومخزون غرف التبريد غير أن الوضع مرشح للتفاقم اكثر في حال سقوط الثلوج التي تمنع الفلاحيين من جني المحاصيل وهو ما يحاول العديد من المواطنين تجنبه من خلال إعداد العدة مسبقا حتي لا تتكر سيناريوهات السنوات الماضية اين عاني المواطنون المعزولون بسبب الثلوج السنة الماضية الجوع، من جانب اخر يتخوف المواطنون القاطنون بالولايات المعنية بأول تساقطات الثلوج مما قد تخلفه هذه الأخيرة من قطع للطرقات وعزلة كما يتخوف قاطنون البيوت الهشة والسكنات الأرضية من كوارث تلحق بهم جراء هذه الإضرابات الجوية كما حدث اليوميين الماضيين وهو ما طمأنت بشأنه المصالح الأمنية مؤخرا مؤكدة انها في اتم الاستعداد لاستقبال أولى تساقطات الثلوج داعية المواطنين وخاصة السائقين منهم لأخذ الحيطة والحذر تفاديا لتسجيل أي خسائر بشرية أو مادية.

س. زموش

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha