استدعاء مشرفي التربية الاحتياطيين للتوظيف وإقصاء المقتصدين ونواب المدراء

استدعاء مشرفي التربية الاحتياطيين للتوظيف وإقصاء المقتصدين ونواب المدراء

كشفت مصادر مطلعة أن مديريات التربية عبر مختلف ولايات الوطن باشرت استدعاء مشرفي التربية الاحتياطيين الناجحين في مسابقة الإدارة لدورة 2017، في وقت لم يستدع بعد النظار ونواب المقتصدين ونواب المدراء، وهو ما خلق سخطا وسط هذه الفئة التي قررت الدخول في موجة احتجاجات أخرى خلال الأيام القادمة من أجل الضغط مجددا على وزيرة التربية نورية بن غبريط للتدخل.

ونقلت مصادر أن "الرخصة الصادرة عن الوظيف العمومي والتي تلزم وزارة التربية بالاعتماد على المناصب الاحتياطية لسد العجز في سلك الإدارة، مقتصرة فقط على المشرفين التربويين، أما باقي الرتب فقد تم تجاهلها". 

وحسب ذات المصدر، فقد تم استدعاء 102 مشرف تربية بولاية مسيلة و108 مشرف بمعسكر و150 بتيارت والجلفة 55، و58 احتياطيا ببسكرة 58، أم البواقي 101، والطارف 60 احتياطيا، خنشلة 31 مشرف تربية وباتنة 140 مشرف تربية.

كما تم استدعاء بولاية تلمسان 125 مشرف تربية ومستغانم 40، وجيجل أكثر من 82 احتياطيا. وفي تيزي وزو تم استدعاء 136 مشرف احتياطي وعنابة 85، وسطيف 112، تيسمسيلت 50 مشرفا تربويا، البيض 17، قسنطينة 110، الوادي 43، بشار 180، والبيض 17 مشرف تربية.

وقال في هذا الشأن عبد الهادي أحمد، الممثل الوطني لاحتياط الإدارة، أنه رغم افتكاك وزارة التربية الوطنية لرخص استغلال قوائم الإداريين الناجحين في مسابقة توظيف 2017 وتفعيلها ورفع التسقيف إلى غاية 31 ديسمبر 2018 كلها نتيجة القيام بالوقفات الاحتجاجية والمراسلات إلى الوزارة منذ شهر أوت المنصرم، فقد تم استدعاء المئات من المشرفين التربويين بأغلبية الولايات، وهذا ثمرة من ثمرات مجهوداتهم النضالية، ولكن في باقي الرتب يتم استدعاء منصب أو منصبين.

وأوضح: "وحفاظا على حقوقهم تم التدخل ببعض الولايات للنظر في سبب التماطل الحاصل في استدعاء باقي الرتب، إلا أنه لدى الوقفات الاحتجاجية وعبر 15 ولاية وعقد اجتماعات مع مصالح مديريات التربية، لمسوا تقاعسا واضحا في تطبيق التعليمة وتبادل التهم بين رؤساء المصالح ورؤساء المكاتب، وتنصل من مسؤولية التأخر في تحرير المناصب الشاغرة، رغم النقص الفادح في التأطير الإداري عبر معظم المؤسسات التربوية، وكذا عدم نشر قوائم الاحتياط ورفع التسقيف عنها في بعض المديريات إلى غاية يومنا هذا، رغم أحقيتهم في الاطلاع عليها حسب ما تنص عليه الجريدة الرسمية"، يضيف المتحدث.

وأضاف مصدرنا "أنه بناء على هذا تم دعوة كل الإداريين الاحتياطيين للتكتل ولائيا ووطنيا لحضور الوقفات السلمية المبرمجة، لأنها السبيل الوحيد للضغط على مديريات التربية لتسريع استدعاء الاحتياط الإداري لكي يتم إحداث صدى وضغط لافتكاك مطالبهم من مديريات التربية، وإيصال صوتهم للسلطات العليا للبلاد، والمتمثلة في تجميد المسابقات الخارجية إلى غاية توظيف آخر احتياطي معدله 10 من 20 واستحداث مناصب لهم بالمتوسطات والابتدائيات، لرفع حظوظ توظيفهم "مشرف تربوي، نائب مقتصد بكل ابتدائية" مع تخصيص مستشار التوجيه لكل ثلاث ابتدائيات ومقتصد لكل ثلاث ابتدائيات، مع إلغاء التسيير بالتكليف لتوفير أكثر مناصب، علاوة على أهمية استحداث مناصب لرتبة مخبري ومستشار التوجيه بمراكز التوجيه المدرسي ومصالح طب العمل ووحدات الكشف والمتابعة.

عثماني مريم

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha