قطاع السكن...برامج جديدة ووعود عالقة !!

قطاع السكن...برامج جديدة ووعود عالقة !!

سُطرت في قطاع السكن العديد من البرامج الجديدة حيث يعد المسؤولون بهذا القطاع مرة اخري ان تكون السنة الجديدة سنة توزيع البرامج السكنية وهي نفس الوعود التي ترددت طيلة الثلاثة سنوات الأخيرة دون أن تتحقق.

اختتمت سنة 2017 بالنسبة لقطاع السكن على وقع الاحتجاج فملف عدل 1 لم يطوي بعد وحتي من استلموا سكناتهم ضمن هذا البرنامج لم تنتهي معاناتهم فالأحياء الجديدة التي لا تتوفر على ادني شروط الحياة باتت وصمة عار في جبين وزارة السكن التي لا تزال تطمئن وتقدم الوعود اما بالنسبة لمكتتبي عدل 2 فان الوضع يسير ببطء، ما يدفع للتشاؤم بالنسبة لوضع هذا القطاع في 2018 رغم ان الوزير عبد الوحيد طمار يتحدث عن سنة ستكون مخصصة لتوزيع البرامج السكنية، حيث سيتم بداية 2018 صيغة الترقوي المدعم التي تم تجميدها في 2012،ويتضمن البرنامج الجديد للترقوي المدعم إنشاء حوالي 70 ألف وحدة ابتداء من 2018. بالإضافة إلى إطلاق الصيغة السكنية الجديدة الموجهة للإيجار، حيث ستكون جاهزة بداية السنة.

من جانب آخر من المنتظر ان تشهد سنة 2018 انطلاق الأشغال في 87 ألف وحدة سكنية ضمن صيغة "عدل" لم تنطلق فيها الأشغال خلال سنة 2017، حيث كانت هذه المشاريع تعاني مشاكل وعراقيل وتم حلها حسب مسؤولي وزارة السمن ليتم الانطلاق في التجسيد بداية السنة وهذا ضمن برنامج استدراكي في حين تم تخصيص 120 ألف وحدة سكنية ضمن برنامج عدل في 2018 من جانب أخر سيتم بدء الاشغال في ذات السنة في برنامج إنجاز 100 ألف وحدة سكنية مخصصة للسكن الريفي وهذا بالإضافة إلى البرنامج الذي يتواجد حاليا في طور الإنجاز.

وكذا استكمال مشاريع سكنات أل بي بي، لتبقي هذه البرامج مجرد مخططات على الورق والاهم حسب المكتتبين هو الالتزام بالمواعيد والآجال لان مشكل قطاع السكن والبرامج التي لا تزال معطلة في العديد منذ سنوات هو الاكتفاء بالوعود وعدم مرافقة هذه المشاريع وإجبار مؤسسات البناء على الالتزام بآجال التنفيذ.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha