38 ألف مرشح مقبول للتنافس على 11 ألف منصب ترقية

38 ألف مرشح مقبول للتنافس على 11 ألف منصب ترقية

أعلنت، أمس، وزيرة التربة الوطنية، نورية بن غبريت، أن عدد المترشحين المقبولين للامتحانات المهنية للترقية بلغ 38014 مترشحا لـ 11487 منصب خاصة بـ 27 رتبة (مفتش، مدير، مقتصد، مشرف، ناظر، مستشار، ملحق بالمخبر..).

أوضحت المسؤولة الأولى للقطاع، نورية بن غبريت، على صفحتها على الفايس بوك، أن أزيد من 38 ألف مرشح سيجتازون امتحانات مهنية ليوم 15 جويلية 2018، موزعين على 166 مركز إجراء، بـ 115 موضوعا للاختبار في كل الرتب.

وينتظر أن يمتحن المترشحون لرتبة مفتش التربية، مفتش التعليم المتوسط والابتدائي ومفتشي التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني في اختبار في الاختصاص، وهذا يوم الأحد المقبل وعلى مدار يوم كامل، إلى جانب اختبار في اللغة الأجنبية، والثالث في هندسة التكوين، ويتمثل الاختبار الرابع في تكنولوجيا الإعلام والاتصال، وذلك من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية السابعة والنصف مساء.

وحسب جدول الامتحان الصادر عن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، فإنه يجتاز المترشحون لرتبة مدير ثانوية، مدير متوسطة، والطور الابتدائي، ورتبة مساعد مدير مدرسة ابتدائية في اختبار في التشريع المدرسي، اللغة الأجنبية، علوم التربية، واختبار في تكنولوجيا الإعلام والاتصال.

وفيما يتعلق برتبة مقتصد رئيس، فيشمل الامتحان المهني اختبارا في القانون الإداري أو المحاسبة الإدارية والمالية العامة واختبارا في التحرير الإداري. ويمتحن المترشحون لرتبة مقتصد ونائب مقتصد ونائب مقتصد مسير ورتبة مساعد رئيسي للمصالح الاقتصادية في اختبار في المحاسبة العمومية والمالية العامة، واختبار ثان ذي طابع إداري أو تحرير إداري.

ويجتاز المترشحون لرتبة مشرف التربية ومشرف رئيسي للتربية ورتبة مساعد رئيسي للتربية اختبارا في التشريع المدرسي واختبارا في التحرير الإداري. على عكس رتبة ملحق رئيسي للمخبر ورتبة معاون تقني للمخبر وملحق بالمخبر والتي ستكون على شكل اختبارين في الاختصاص نظري وتطبيقي.

وقد خصصت مسابقة خارجية لتوظيف 5208 إداري موزعة على نحو 329 منصب لرتبة مستشار التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني، و213 منصب لرتبة مقتصد و694 منصب لرتبة نائب مقتصد، و2265 منصب لرتبة مشرف تربية و300 منصب في منصب ملحق رئيسي بالمخبر، و1407 منصب بالنسبة لملحق بالمخابر.

إضافة إلى ذلك سجلت وزارة التربية أزيد  من 740 ألف مترشح تقدموا لاجتياز مسابقة التوظيف التي نظمتها الوزارة لتغطية أكثر من 8500 منصب، بيداغوجي وإداري، مؤكدا أن هذه المسابقة تندرج في إطار تغطية العجز المسجل والمقدر بـ49 ألف أستاذ في الطور الابتدائي، حيث ينتظر تنظيم الامتحان الشفهي يومي 16 و17 جويلية الجاري.

وسيتم إخضاع الناجحين لدورة تكوينية قبل أن يلتحقوا بمناصبهم مع الدخول المدرسي القادم، مؤهلين برتبة معلم في اللغة العربية والفرنسية والأمازيغية، وهي العملية التكوينية التي ستليها سنة كاملة من التكوين البيداغوجي التحضيري.

وفيما يخص الطورين المتوسط والثانوي، فقد وظفت وزارة التربية الوطنية العام الماضي أزيد  من 10 آلاف أستاذ، من بينهم 3611 أستاذ تم انتقاؤهم من القائمة الاحتياطية للتوظيف التي تم تشكيلها من فائض الأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف. وقد منحت الوزارة الأولوية لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة الفائضين حسب الترتيب الاستحقاقي المعتمد بناء على رغباتهم وفق المعايير المتمثلة أساسا في سنة التخرج بمنح الأولوية لأقدمية التخرج وأعلى معدل لدفعة التخرج الواحدة، والأكبر سنا عند التساوي، هذا فيما يشرع وبداية من اليوم في فتح الأرضية الرقمية للتسجيل المحلي للاحتياطين المتبقين من مسابقة العام الماضي. ويأتي هذا في إطار استغلال المناصب المالية الإضافية بعنوان السنة المالية الجديدة في العمل بالقوائم الاحتياطية.

عثماني مريم
 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha