إعفاء المتمدرسين من جلب وثائق إدارية عند التسجيل للدخول المقبل

إعفاء المتمدرسين من جلب وثائق إدارية عند التسجيل للدخول المقبل

أعلنت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، عن استثناء التلاميذ المتمدرسين من أية ملفات إدارية خلال عملية التسجيل الذي انطلق في العديد من المؤسسات التربوية.

وجاء هذا عقب تعليمة أبرقتها وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، إلى مديريات التربية الوطنية عبر مختلف ولايات الوطن، شددت فيها على إعلام مدراء المؤسسات التعليمية في مختلف الأطوار التعليمية الثلاثة، الابتدائي والمتوسط والثانوي، بعدم مطالبة الأولياء بأية ملفات إدارية عند تسجيل أبنائهم المتمدرسين.

وأوضحت وزيرة التربية الوطنية، في بلاغ لها، عن اعتماد الترتيبات المتعلقة بتخفيف وتبسيط الإجراءات الإدارية وفق المرسوم التنفيذي رقم 15-204 المؤرخ في 27 جويلية 2015 والقرار الوزاري رقم 7 المؤرخ في 14 مارس 2016، وكذا المنشور رقم 681 المؤرخ في أوت 2015.

وأضافت أنه وفي إطار تحسين الخدمة العمومية بالعمل على تخفيف الإجراءات الإدارية وتبسيطها وإعفاء الأولياء من تقديم وثائق الحالة المدنية للأبناء المتمدرسين أو المصادقة على وثائق تخص تمدرسهم، وبالعمل بالترتيبات المنصوص عليها في النصوص المذكورة، وبناء على تعليمات وزيرة التربية الوطنية تم اتخاذ إجراءات تتعلق باكتفاء الولي الشرعي بالإمضاء على النظام الداخلي دون المصادقة بمصالح الحالة المدنية بالبلديات وعدم مطابقة الأولياء بتقديم شهادة الميلاد.

ودعت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، مديري المؤسسات التربوية عبر الوطن إلى وضع رزنامة خاصة من أجل الشروع في تسجيلات تلاميذ التعليم المتوسط والثانوي للموسم الدراسي 2018/2019 تحضيرا للدخول المدرسي في 4 سبتمبر المقبل، من خلال تنظيم التسجيلات الخاصة بمختلف سنوات الأطوار التعليمية بداية من شهر جويلية.

ويأتي هذا بعدما حددت وزارة التربية بداية التسجيلات المدرسية بالنسبة للطور المتوسط بداية من التاسع جويلية، وذلك بالنسبة للسنة أولى متوسط، على أن يكون تلاميذ السنة الثانية على موعد مع التسجيلات يوم الـ 10 من نفس الشهر، والـ 11 و12 جويلية بالنسبة لتلاميذ السنوات الثالثة والرابعة على التوالي.

أما فيما تعلق بملف التسجيل، فقد قدرت وزارة التربية الوطنية حقوق التسجيل بـ 125 دينار بالإضافة إلى ملء استمارة المعلومات الشخصية الخاصة بالتلميذ، تكون موقعة من طرف وليه ومصادقة من طرف مصالح المجلس الشعبي البلدي، في حين تم إسقاط مختلف الوثائق الإدارية الأخرى على غرار شهادة الميلاد من ملف التسجيل المدرسي، للتخفيف من متاعب الأولياء والتلاميذ والإدارة على حد سواء.

كما حددت الوصاية، حسـب نفس المصدر، تواريخ الـ 15 و16 و17 من شهر جـويلية الجاري لتسجيل تلاميذ السنوات الـ 1 و2 و3 من مرحلة التعليم الثانوي.

عثماني مريم

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha