الدرك يضع حدا لعصابة المتاجرة بشاطئ الحمدانية بشرشال

الدرك يضع حدا لعصابة المتاجرة بشاطئ الحمدانية بشرشال

تمكنت مصالح الدرك الوطني بشرشال ولاية تيبازة أمس من تفكيك عصابة أشرار تستغل شاطئ الحمدانية بشرشال بطريقة غير شرعية، وذكر مصدر من مصالح الدرك الوطني للولاية أن العصابة تتكون من أربعة أشخاص مسبوقين قضائيا في قضايا إجرامية منهم ثلاثة أشخاص ينحدرون من حجوط وشخص رابع من مدينة بورقيقة تمكنت قوات الدرك الوطني من وضع حد لنشاطهم المتعلق بإبتزاز المواطنين سيما منهم المصطافين واستغلال شاطئ بدون رخصة إلى غيرها من التصرفات المشبوهة الأخرى. 

وتم إثر هذه العملية التي تندرج في إطار مكافحة الاستغلال غير شرعي للشواطئ وضمان راحة المواطنين ودخولهم المجاني لتلك المناطق حجز كمية من الأسلحة المحظورة على غرار بندقيتين صيد السمك وبخاخات مسيلة للدموع وأسلحة بيضاء مختلفة الأحجام منها سيوف وخناجر يرجح أنها تستعمل لابتزاز المواطنين وترهيبهم.

وسيتم تقديم المشبه فيهم اليوم الأحد أمام نيابة محكمة شرشال بتهمة الاستغلال غير الشرعي للشواطئ وحيازة أسلحة محظورة وحيازة أسلحة بيضاء وانتحال الصفة وتكوين عصابة أشرار، وتخوض السلطات المدنية والأمنية بولاية تيبازة التي تحصي 43 شاطئا مسموحا للسباحة مداهمات وعملية ترصد دورية للشواطئ التي يعتقد أنها عرضة للاستغلال غير الشرعي من قبل عصابات دأبت على إرغام الموطنين على دفع مبالغ مالية مقابل السماح لهم بدخول الشاطئ.

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha