مقري: الخامسة تراجعت !!

مقري: الخامسة تراجعت !!

اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، بأن احتمال العهدة الخامسة قد تراجع، وذلك بسبب ما وصفه "بروز المؤسسة العسكرية بثقلها في الساحة"، داعيا إلى حلها في إطار مصلحة الوطن، وليس ضمن تصفية الحسابات، مشددا على عدم تحويل جريمة الكوكايين إلى قضية تزوير للعقار فقط، كما لمح إلى مشاركة حمس بالرئاسيات المقبلة لسنة 2019.

أفاد عبد الرزاق مقري خلال ندوة صحفية عقدها بمقر الحزب في العاصمة، أمس تحت عنوان "تحليل متغيرات وتطورات المشهد السياسي الجزائري"، بأن واقع البلد حاليا يتسم بحالة من الترقب والشك، مشيرا بأن التكهنات قبيل ستة أشهر من الآن، كانت تتوقع اتضاح الرؤية كلما اقترب موعد الرئاسيات، لكن الوضع زاد تعقيدا وغموضا، سيما بعد أن برزت المؤسسة العسكرية بثقلها في الساحة، من خلال التغييرات الجذرية التي حدثت والإقالات والترقيات والتحليلات التي رافقتها، ما جعل موازين القوى تتغير، وكل هذا جعل احتمال ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة يتراجع عن الحدوث".

وأردف يقول بأن النظام السياسي الجزائري منغلق في طبيعته يطبعه الصراع الخفي، ما جعل موعد الحسم بالجزائر مبهما وغير قابل للاستشراف، وقد يكون على هامش أحد الحلول المطروحة والمنتهجة، وليس من ضمن هذه الحلول على حد تعبيره، موضحا بأن العهدة الخامسة ما هي إلا ترجمة لعدم التوافق على حكم طرف واحد لرئاسة البلد.

 وكشف مقري عن التعليق الرسمي لحركة حمس على قضية حجز الكوكايين بميناء وهران، مفيدا بأنه رغم خطورتها ومستوى المتورطين فيها، إلا أنها مظهر من مظاهر الأزمة الجزائرية، سيما وأن الأزمة متعددة عرفت تهريب مخدرات أخرى ومعدن الذهب والتزوير سابقا، ويجب حلها في إطار مصلحة الوطن، وليس ضمن تصفية الحسابات، مشددا على عدم تحويل جريمة الكوكايين إلى قضية تزوير للعقار فقط، غير مستبعد أن تكون الجزائر قد وضعت في حرج وظرف خاص، على خلفية تورط مسؤولين كبار بهذه القضية.

 ولمح مقري إلى أن حزبه سيشارك في الرئاسيات المقبلة بدرجة كبيرة، غير محدد كيفية المشاركة، مفيدا " سنعمل على التوافق السياسي من أجل المشاركة في الرئاسيات، أما في حال عدم التوافق فستشارك الحركة بمرشحها، مثلما تفعله كل الأحزاب السياسية الموجود بالعالم".

 

صدوق: حمس تدعو السلطة إلى حوار وطني قبل رئاسيات 2019

 

دعا رئيس الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم احمد صدوق، السلطة إلى حوار وطني مع كل الأطراف السياسية قبيل رئاسيات 2019، وأوضح أن "الوضع العام للبلاد لا يحتمل مزيدا من الصراعات والتوتر خصوصا مع الوضع للإقليمي والخارجي".

ذكر القيادي في حمس احمد صدوق خلال تدخله في لقاء نشطه النائب سعيد زوار لتقديم حصيلته السنوية، بولاية بومرداس، أمس أن " التعجيل بهذا اللقاء ضرورة للإنقاذ وتدارك ما تم تضييعه من الوقت "، مضيفا " الوضع في بلادنا هش ويجب الانتباه خصوصا ما يحدث في الآونة الأخيرة"، وجدد مسؤول الحركة دعوته كل الاطراف من أحزاب ومنتخبين للجلوس على طاولة الحوار وايجاد حل للوضع".

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha