11.1 بالمائة معدل البطالة في الجزائر

11.1 بالمائة معدل البطالة في الجزائر

بلغت نسبة البطالة في الجزائر 11,1 بالمائة في أفريل 2018، مقابل 11,7 بالمائة في سبتمبر 2017، ما يمثل تراجعا ب 0,6 نقطة بين الفترتين، حسبما علم لدى الديوان الوطني للإحصائيات، أما عدد السكان البطالين، فقد بلغ 1,378 مليون شخص (مقابل 1,440 مليون شخص في سبتمبر 2017 و1,508 مليون شخص في أفريل 2017).

بلغت نسبة البطالة 9 بالمائة عند الرجال و19,5 بالمائة عند النساء، في حين تم ملاحظة تباينات محسوسة في معدلات البطالة بالنظر لعوامل السن والمستوى التعليمي والشهادة المحصل عليها.

وبلغت نسبة البطالة لدى فئة الشباب الذين يتراوح عمرهم بين 16 و24 سنة 26,4 بالمائة، مقابل 28,3 بالمائة في سبتمبر 2017، ما يمثل تراجعا ب 1,9 نقطة.

وفيما يتعلق بتوزيع البطالين حسب الشهادة التعليمية المتحصل عليها، فتم تسجيل 680.000 بطال لا يملكون أي شهادة، ما يمثل حوالي نصف إجمالي عدد السكان البطالين (49,4 بالمائة)، ومن إجمالي السكان البطالين، يمثل خريجو التكوين المهني نسبة 25,7 بالمائة، في حين أن خريجي التعليم العالي يمثلون نسبة قدرها 24,9 بالمائة.

وفي المتوسط، فان ستة (6) بطالين من أصل عشرة (10) هم بطالين منذ فترة طويلة، ما يمثل نسبة 59,2 بالمائة وقاموا بمبادرات من اجل الحصول على عمل منذ سنة وأكثر، ويعتبر البطال كل شخص ما بين 16 و59 سنة، بدون عمل والذين صرحوا بأنهم قادرين على العمل والذي يبحث عن عمل في فترة المسح.

وعلى صعيد آخر, أشار الديوان الوطني للإحصائيات ان اليد العاملة النشيطة   بلغت  12,426 مليون شخص في ابريل 2018  (مقابل 12,298 مليون شخص في سبتمبر  2017).

للإشارة فان اليد العاملة النشيطة  (القوة العاملة) تمثل  مجموع الأشخاص  الذين بلغوا سن العمل القانوني و المتاحين في سوق العمل سواء تحصلوا على عمل  أو في وضعية بطالة.

و بحسب الديوان الوطني للإحصائيات, تميز سوق العمل في ابريل 2018 بارتفاع حجم  اليد العاملة النشيطة مقارنة بسبتمبر 2017 بقدر ايجابي بلغ 128.000 شخص موضحا   أن هذه المؤشرات تعود لإرتفاع محسوس في حجم السكان العاملين ( ارتفاع ايجابي 

ب190.000 شخصا), مع تراجع لحجم السكان الباحثين عن عمل خلال نفس الفترة (تراجع  بـ 62.000 شخص).

أما فيما يخص عدد السكان المشتغلين (الأشخاص الذين يحوزون على عمل), فانه قدر  ب  بـ 11,048 مليون شخص في ابريل الفارط (مقابل 10,858 مليون شخص في سبتمبر  2017).

كما أظهرت البيانات  حول عدد السكان  العاملين ارتفاعا محسوسا في اليد  العاملة  بالنسبة للرجال مقابل 180.000 شخص في سبتمبر 2017 , في حين تم تسجيل  استقرار فيما يتعلق بالنساء، و مثلت النساء 17,9 بالمائة من عدد السكان العاملين  في ابريل 2018 , حسب   معطيات الديوان الوطني للإحصائيات.

من جهة أخرى, كشف الديوان عن ارتفاع في عدد الوظائف ذات راتب شهري خصوصا  الوظائف الغير دائمة مقارنة بما كانت عليه  بسبتمبر 2017 و هو ما يمثل ارتفاعا  ايجابيا ب 231.000 منصب, و كذا ارتفاع اقل أهمية في معدل العاملين ذوي راتب شهري و الدائمين مقارنة بسبتمبر 2017 ( ارتفاع بـ 51.000), في حين انخفض حجم  العمل الذاتي (المشغلين و الأحرار) بـ 74.000 شخص.

محمد الأمين. ب

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha