توقيف 3 متورطين بالترويج للمهلوسات بالجزائر العاصمة

توقيف 3 متورطين بالترويج للمهلوسات بالجزائر العاصمة

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء بالعاصمة عقوبة عامين حبسا نافذا في حق ثلاثة متورطين في التريج للأقراص المهلوسة، وكان المتهمون الثلاثة متابعين من قبل النيابة بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة، وجاء ذلك عقب اكتشاف حيازتهم لكمية من الأقراص المهلوسة، عبارة عن علب دواء خاص بمعالجة الإدمان والأمراض العقلية كانت مخفية بإحكام داخل سيارة المتهم الثالث أثناء توقيفه.

واستنادا لمجريات المحاكمة التي وقعت أمس فإن حيثيات القضية تعود للأسبوع الفارط حين لمحت دورية روتينية لمصالح الشرطة سيارة مشبوهة، كانت متوقفة بالقرب من محطة البنزين بضواحي منطقة باب الزوار، وخلال الاقتراب منها وتفتيشها عثر على 150 قرص من أدوية الأمراض العقلية داخل كيس بلاستيكي، ومبلغ مالي قيمته 5 ملايين سنتيم، وقد اعترف السائق بمجرد اقتياده للتحقيق أن السيارة وما تحتويه ملك لصديقه المدعو “ح،ع”، وبناء على الأقوال المصرح بها تم توقيف هذا الأخير، حيث حاول التملص من المسؤولية أثناء استجوابه من طرف عناصر الضبطية القضائية رغم اعترافه في البداية بملكيتها له، ثم صرح أنها ملك لزميل سابق له من معطوبي الجيش يدعى ”ف، ز”، وأضاف أنه كلف بشرائها له بموجب وصفة طبية وإيصالها للفندق الذي يقيم فيه كونه يخضع للعلاج، بسبب معاناته من اضطرابات في قواه العقلية إثر حادث وقع له سنة 2014 في إطار قيامه بمهامه.

وتم على إثر ذلك تحويل جميع المتهمين للمحاكمة، حيث تمسك اثنان منهم بتصريحاتهما السابقة، غير أن المتهم “ف، ز” فند ادعاءات صديقه بخصوص تكليفه باقتناء المؤثرات والأدوية له.

وداد. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha