الاعتماد مستقبلا على الممثليات الدبلوماسية لترويج الإنتاج الفلاحي

الاعتماد مستقبلا على الممثليات الدبلوماسية لترويج الإنتاج الفلاحي

قال السعيد جلاب، وزير التجارة أن الحكومة تعمل في الوقت الراهن على وضع ميكانزمات لمرافقة المصدرين الجزائريين وهذا بالتنسيق مع وزارة الخارجية، حيث ستعمل على إثرها الممثليات الدبلوماسية على الترويج للمنتوج المصنع في الجزائر، كما كشف ذات المسؤول الحكومي عن تحديد المخابر الخاصة لمراقبة النوعية بالتعاون مع مؤسسة "ألجيراك"، وتحدث في سياق آخر عن إنشاء نادي خاص بالمصدرين، مؤكدا أن من ينتمي لهذا النادي هم من سيتحصلون على اعتماد تصدير ولهم طريق أخضر للقيام بذلك حسب تعبيره.

أوضح السعيد جلاب، خلال ندوة صحفية بالوكالة الجزائرية لترقية التجارة الخارجية، أمس أن الحكومة ومن خلال قطاعه الوزاري قد وضعت فوج عمل خاص سيعمل على مرافقة المصدرين بغية ترويج المنتجات الجزائرية المحلية في السوق الدولية، وأكد في هذا الصدد الوزير على أهمية الدور الذي ستلعبه الممثليات الدبلوماسية في تقديم معلومات حول الأسواق الخارجية وتبليغ الفريق المكلف بمتابعة هذا الملف، وذكر الوزير، أن الوزارة لها 24 مخبر في حين يتواجد 40 مخبر بالقطاع الخاص مكلف بمراقبة النوعية وتحليل المنتجات.

وفي هذا الصدد قال وزير التجارة أنه سيتم تحديد المخابر الخاصة لمراقبة النوعية بالتعاون مع مؤسسة "ألجيراك"، مشيرا خلال لقائه مع المصدرين أن المنتجات الإباحية الموجهة للتصدير ستراقبها مصالح الجمارك في الحقول أو المصانع، كما سيتم العمل مع مجموعة من وزارة النقل لإعداد خارطة للوجستيك ولتحسينه، وأضاف أنه مع نهاية شهر أوت أو بداية شهر سبتمبر سيكون لنا مخطط عمل متكامل لتطوير الـتصدير.

على صعيد آخر أفاد ذات المسؤول الحكومي أنه تم إنشاء نادي خاص بالمصدرين، وهو في حد ذاته إنجاز كبير، مشيرا إلى أنه تبعا للجلسات الوطنية للفلاحة تحت رعاية رئيس الجمهورية فقد تم إعطاء أهمية كبرى لتنويع وتطوير الصادرات لتطوير القطاع الفلاحي خاصة وأنه تم عقد عدة اجتماعات وأفواج عمل من أجل وفرة الإنتاج الوطني، وتمويل الصادرات، وكذا الولوج إلى الأسواق الخارجية.

وعن أهداف فريق العمل الذي عقد الى حد الان خمس اجتماعات، ذكر الوزير انه تم تشكيل افواج يتناول كل واحد منها محور من المحاور التي تدور حول اعادة صياغة الصندوق الخاص لترقية الصادرات مع التفكير في استحداث منحة التصدير وكذا اعداد بطاقية المنتجات الفلاحية وجدول الانتاج والذي سيتم اثراؤه ببرنامج الاستثمار الفلاحي الساري بالإضافة الى تدعيم الجانب اللوجستيكي.

كما تعمل الافواج -حسب ذات المسؤول -على ايجاد سبل تعزيز المرافقة خلال المعارض والصالونات في الخارج وسيتم في هذا الإطار تنصيب اللجنة الوطنية المكلفة بتفعيل برنامج التظاهرات الاقتصادية على المستوى الدولي وكذا اعداد الإطار المنظم لمنح الرخص لمصدري المنتجات الفلاحية وهو قيد الاعداد، الى جانب اعداد الدليل العملي المعتمد لمصدر المنتجات الفلاحية الذي هو ايضا قيد الاعداد.

ومن واجبات الافواج ايضا إطلاق منصة معلومات رقمية حول الاجراءات واللوائح المنظمة لعملية تصدير المنتجات الفلاحية وتعزيز تسهيلات عمليات الصرف عند التصدير وكذا تعزيز القدرات الوطنية في ميدان مخابر تحليل المنتجات الفلاحية.

واكد جلاب ان كل الظروف سيتم توفيرها من اجل انطلاق فعلي لتصدير المنتجات الوطنية الفلاحية وولوجها الى الاسواق الاجنبية، حيث تعمل الحكومة على تكوين شبكة من المخابر لتسهيل عملية الاعتماد وكذا التعاون مع وزارة الشؤون الخارجية لمرافقة القائمين على التصدير على مستوى البلد المضيف.

وأكد أنه من ينتمي لهذا النادي هم من سيتحصلون على اعتماد تصدير ولهم طريق أخضر للتصدير، مشيرا إلى أنه سيتم إنجاز قاعدة بيانات حول العرض في مجال المنتجات الفلاحية، مكانها وحجمها.

دنيا. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha