العدالة تنصف النقابي رحال وتطالب بإعادة إدماجه

العدالة تنصف النقابي رحال وتطالب بإعادة إدماجه

نطقت محكمة غليزان في قسمها الاجتماعي مؤخرا حكما قضائيا نهائيا ونافذا بعد قرار المحكمة العليا بإعادة إدماج النقابي رحال عبد الله في منصب عمله الأصلي مع إعطائه كافة حقوقه المكتسبة خلال فترة التسريح بالإضافة إلى مبلغ كتعويض عن الضرر الذي لحق به وبعائلته.

أسدلت العدالة الجزائرية نهاية الأسبوع الماضي الستار على قضية النقابي رحال عبد الله الذي تم تسريحه من قبل المدير العام لمؤسسة الصندوق الوطني للسكن منذ تاريخ 17 ماي 2016، كما أن هذه القضية أسالت الكثير من الحبر عبر وسائل الإعلام والتي طرحت على مستوى المجلس الشعبي الوطني بأكثر من 30 مراسلة مختلفة ناهيك عن التضامن الواسع معه.

كما اجمع ممثلو المجتمع المدني والحقوقيين على الانتهاك الصريح للقانون 90-11 المتعلق بعلاقات العمل وذلك بعد قيام المدير العام للمؤسسة بتسريح النقابي رحال عبد الله وهو في فترة عطلة سنوية، وكذا بانتهاكه للقانون 90-14 المحدد لكيفية ممارسة الحق النقابي وذلك بعدم رفعه للحصانة النقابية عليه مما يجعل هذا التسريح باطلا وعديم الأثر بنص مواد نفس القانون.

النقابي عبد الله رحال أكد في مراسلة له انه "ينتظر تنفيذ قرارات العدالة الجزائرية من قبل مدير عام مؤسسة الصندوق الوطني للسكن من خلال إعادة إدماجه وغلق ملف قضيته نهائيا".

محمد الأمين. ب

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha