22 مليار دولار قيمة الواردات وتراجع في العجز التجاري

22 مليار دولار قيمة الواردات وتراجع في العجز التجاري

بلغ العجز التجاري للجزائر 2,956 مليار دولار خلال السداسي الأول من 2018، مقابل عجز قدره 5,657 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017، أي بانخفاض قدره 47,75 بالمئة، حسبما ما علم لدى مصالح الجمارك.

أظهرت بيانات الديوان الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات للجمارك أمس أن الصادرات بلغت 19,828 مليار دولار من جانفي إلى نهاية جويلية 2018 مقابل 616 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017، ما يمثل زيادة قدرها 2,21 مليار دولار.

وبالنسبة للواردات، فقد انخفضت بشكل طفيف جدا إلى 22,784 مليار دولار مقابل 23,273 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية، أي بتراجع قدره 489 مليون دولار.

وحسب ذات المصدر، فقد تمكنت الصادرات من تغطية فاتورة الواردات في حدود 87 بالمائة مقابل 76 بالمائة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وقدرت قيمة صادرات المحروقات، والتي مثلت مرة أخرى أهم المبيعات الجزائرية نحو الخارج (93.38 بالمئة من إجمالي الصادرات) 18,516 مليار دولار مقابل 16,652 مليار دولار، أي بزيادة بلغت 1,86 مليار دولار.

أما عن الصادرات خارج المحروقات التي ما زالت هامشية، فقد بلغت 1,31 مليار دولار خلال الستة أشهر الأولى من 2018 مقابل 964 مليون دولار، بزيادة 36,1 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من 2017.

وفيما يخص الشركاء التجاريين، تبقى إيطاليا تتصدر قائمة زبائن الجزائر للشهر الرابع على التوالي منذ مارس 2018، بينما كانت إسبانيا أول الزبائن خلال الشهرين الأولين للسنة، وبالتالي، فإن الزبائن الخمسة للجزائر هم إيطاليا بـ3,01 مليار دولار متبوعة بإسبانيا بـ2,49 مليار دولار، ثم فرنسا بـ 2,24 مليار دولار، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بـ 1,9 مليار دولار، ثم بريطانيا بـ 1,35 مليار، في حين تبقى الصين في المرتبة الأولى للممولين متبوعة بفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا.

دنيا. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha