الإفراج اليوم عن النتائج النهائية للناجحين في مسابقة التوظيف بقطاع التربية

الإفراج اليوم عن النتائج النهائية للناجحين في مسابقة التوظيف بقطاع التربية

تفرج، اليوم، وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، عن نتائج الامتحان الشفهي الخاصة بمسابقة توظيف رتبة أستاذ التعليم الابتدائي والرتب الإدارية، على أن يباشروا هذا الأسبوع عملية التكوين البيداغوجي تحضيرا للدخول المدرسي القادم.

وحسب توضيح وزيرة التربية نورية بن غبريت على صفحتها على الفايس بوك، فإن النتائج النهائية للناجحين في مسابقة التوظيف لفائدة أساتذة التعليم الابتدائي والرتب إدارية بعنوان 2018، سيعلن عنها اليوم 23 جويلية 2018 ابتداء من الساعة 20:00 على موقع http://concours.onec.dz.

وحسب الوزيرة، فقد بلغ عدد المقبولين في مسابقة التوظيف لفائدة أساتذة التعليم الابتدائي ورتب -إدارية الذين اجتازوا الامتحان الشفهي يومي 16 و17 جويلية 2018، 121954 في فئة أساتذة التعليم الابتدائي بنسبة 38,36٪ و47428 في فئة الرتب الإدارية بنسبة 44,14٪.

وينتظر أن يخضع الناجحون بداية من 25 جويلية الجاري إلى تكوين بيداغوجي تحضيري رفقة الأساتذة الاحتياطيين الذي استدعوا مؤخرا وكذا خريجي المدارس العليا للأساتذة المقبولة ملفاتهم، ويتعلق الأمر بخريجي المدارس العليا من اختصاص أستاذ الطور المتوسط والثانوي للمشاركة في التكوين التحضيري ابتداء من 25 جويلية الجاري، تنفيذا لتعليمات الوزيرة نورية بن غبريت. ويعد هذا الإجراء سابقة في قطاع التربية، لأن عملية التكوين كانت تقتصر على خريجي الجامعات فقط.

وعلى مدار أزيد من عشرة أيام سيخضع هؤلاء لمختلف الدروس التكوينية التي تؤهلهم للتحكم في التلاميذ خلال الدخول المدرسي المقبل، الذي حددته وزارة التربية يوم 4 سبتمبر القادم. وتحضيرا للعملية، شددت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت على المفتشين الذين سيتكفلون بمهمة هذا التكوين على ضرورة احترام مستوى تدرج التعلمات عند الفئة المستهدفة في عملية التكوين، واحترام التحويل المعرفي من مستوى إلى آخر، بالإضافة إلى ضرورة التركيز على التكوين الإجرائي باعتباره أكثر نجاعة وفعالية، وهذا بعد أن حضر هؤلاء المفتشون الحقيبة البيداغوجية لتكوين الأساتذة الجدد في طبعتها الرابعة، والتي تحمل منهجية كاملة لرفع مستوى التعلم عند التلميذ وأمنه، محيط المؤسسة والالتزام المهني للأستاذ. كما توفر له استراتيجيات جديدة للتعامل مع التلاميذ داخل القسم، من خلال استخدام فيديوهات أو كل وسيلة تعليمية، إضافة إلى أن الحقيبة تحمل مشروع مرجعية الكفاءات المهنية التي تحتوي على 34 كفاءة موجهة للأستاذ المبتدئ، المتمرس، المتقدم والمتميز.

وبلغة الأرقام، تذكر وزارة التربية بأن مسابقة التوظيف هذه السنة والتي سيعلن اليوم عن النتائج النهائية، خصص لها 8.586 منصب مفتوح، 3.378 منصب لأساتذة التعليم الابتدائي و239 لرتبة مستشار التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني و213 لرتبة مقتصد و694 لرتبة نائب مقتصد و2.265 منصب لرتبة مشرف تربية و300 منصب لملحق رئيسي بالمخابر و1.407 منصب بالنسبة لملحق بالمخابر، مجددة تأكيدها أنه سيتم إخضاع الناجحين لدورة تكوينية قبل أن يلتحقوا بمناصبهم مع الدخول المدرسي القادم، مؤهلين برتبة معلم في اللغة العربية والفرنسية والأمازيغية، وهي العملية التكوينية التي ستليها سنة كاملة من التكوين البيداغوجي التحضيري.

وأكدت الوزارة أنها منحت الأولوية لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة الفائضين حسب الترتيب الاستحقاقي المعتمد بناء على رغباتهم، وفق المعايير المتمثلة أساسا في سنة التخرج بمنح الأولوية لأقدمية التخرج وأعلى معدل لدفعة التخرج الواحدة، والأكبر سنا عند التساوي، بعد أن شرع في منتصف جويلية فتح الأرضية الرقمية للتسجيل المحلي للاحتياطيين المتبقين من مسابقة العام الماضي. ويأتي هذا في إطار استغلال المناصب المالية الإضافية بعنوان السنة المالية الجديدة في العمل بالقوائم الاحتياطية، وطبقا للقواعد والمبادئ السنوية للميزانية والمحاسبة العمومية، فضلا عن مبدأ أساسي من مبادئ الوظيفة العمومية، والمتمثل في تكافؤ الفرص بين جميع المترشحين للالتحاق بالوظائف العمومية، وهو المبدأ الذي أكدت وزارة التربية احترامه والعمل به وعدم احتكار فئة معينة للتوظيف في قطاع التربية.

عثماني مريم

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha