فيدرالية المستهلكين تدعو إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتفادي تعفن الأضاحي

فيدرالية المستهلكين تدعو إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتفادي تعفن الأضاحي

دعت الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين كل الأطراف المعنية بعملية بيع وشراء الأضاحي إلى اتخاذ كل التدابير اللازمة من أجل عدم تكرار سيناريو السنتين الماضيتين، الذي كبد آلاف العائلات الجزائرية خسائر مادية ومعنوية مـعتبرة.

 

شددت الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين في بيان لها أمس على السلطات العمومية، ممثلة في وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، ضرورة إبلاغ الرأي العام بنتائج التحقيقات والتحاليل التي أجريت العام الماضي وكذا الدروس المستخلصة منها، وتكثيف الرقابة البيطرية من خلال التعاون مع البياطرة الخواص من أجل تأطير المربين وفرض منع البيع الحر للأدوية البيطرية إلا بوصفة من الـطبيـب البيطري المتابع باعتبارهم حماة لمصالح المستهلكين وخاصة الأدوية التي يمكن أن تتسبب في انتشار هذه الظاهرة، بالإضافة الى فرض نظافة أماكن التربية وكذا حظر الأغذية المركبة وإجراء التحاليل على جميع أصناف الأغذية، وكذا المياه المقدمة للحيوانات، كما طالبت الفيدرالية بإلزام المربين والمسمنين بتقديم وصل الشراء إلى الزبائن من أجل تحمل مـسؤوليتهم في حالة إخضرار اللحم وفساده.

كما دعت الفيدرالية المربين والمسمنين إلى الإلتزام بتوصيات وتعليمات وتوجيهات البيطري المتابع والإبتعاد عن التداوي الذاتي للحيوانات بدون استشارة، والتنظيف الجيد لـلإسطبلات وأماكن عيش الحيوانات دوريا وتفضيل التغذية البسيطة للحيوانات (شعير، نخالة، تبن، عـشـب، …. إلــخ) وعدم اللجوء إلى الأغذية المركبة إلا للضرورة، وكذلك عدم مزج فضلات الدجاج بأغذية الحيوانات بالإضافة إلى مطالبة المنتجين والمستوردين بشهادات المطابقة، إضافة إلى تقديم مياه نقية خالية من الميكروبات إلى الحيوانات وإجراء تحاليل دورية عليها، وتسليم الزبائن وصولات الشراء بصفة عفوية، ومن النصائح التي وجهتها الفيدرالية للمستهلكين المضحين، الإمتناع عن شراء الأضاحي لدى الوسطاء وتفضيل شرائها لدى المربين والمسمنين والمطالبة بوصل الشراء حتى يمكن لهم المطالبة بالتعويض في حالة الفساد السريع للحم الأضحية.

محمد الأمين. ب

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha