نسبة التضخم تخالف توقعات "الأفامي" وحكومة أويحيى

نسبة التضخم تخالف توقعات "الأفامي" وحكومة أويحيى

بلغت وتيرة تطور الأسعار عند الاستهلاك على أساس سنوي 4،6 في المائة إلى غاية شهر يونيو 2018، حسبما علم الأرقام التي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية انطلاقا من تقارير لدى الديوان الوطني للإحصائيات.

ويعتبر تطور الأسعار لدى الاستهلاك على أساس سنوي إلى غاية جوان الماضي بمثابة معدل التضخم السنوي الذي يتم احتسابه خلال 12 شهرا ابتداء من جويلية 2017 الى غاية شهر جوان 2018 مقارنة بالفترة الممتدة ما بين جويلية 2016 الى غاية جوان 2017.

أما بالنسبة للتطور الشهري لمؤشر الأسعار عند الاستهلاك، الذي يعد المؤشر الخام للأسعار عند الاستهلاك في شهر جوان 2018 مقارنة بشهر ماي 2018 فقد بلغ 1،1 في المائة.

وبخصوص المتغير الشهري بحسب فئة المنتجات، عرفت أسعار السلع الغذائية ارتفاعا بنسبة 2 بالمائة في شهر يونيو مقارنة يشهر ماي 2018.

وعلى سبيل المثال سجلت أسعار المواد الفلاحية الطازجة ارتفاعا بنسبة 3،2 بالمائة، حيث شهدت الأسعار ارتفاعا خاصة بالنسبة للخضر (+6،6 بالمائة) والبطاطا (+22،6 بالمائة) واللحوم البيضاء (+9،6   بالمائة).

بينما انخفضت بعض أسعار المواد الغذائية الطازجة خصوصا البيض (-14،4 بالمائة) والسمك (-15،1 بالمائة).

أما أسعار المنتجات الغذائية المصنعة، فقد ارتفعت بنسبة 0،8 بالمائة، حسب الديوان الوطني للإحصائيات.

وفيما يخص فئات السلع الأخرى، عرفت أسعار المواد المصنعة ارتفاعا طفيفا بنسبة 0،4 بالمائة في حين عرفت أسعار الخدمات نوع من الركود، وفيما يتعلق بمجموعات السلع والخدمات، عرفت أسعار الألبسة والأحذية ارتفاعا شهريا قدره 1،6 بالمائة، أما باقي أسعار باقي المواد الأخرى فقد شهدت تغيرات طفيفة، حسب ذات المصدر. 

ويذكر أن قانون المالية لسنة 2018 توقع نسبة تضخم بـ 5،5 بالمائة.

دنيا. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha