وزارة التربية الوطنية تطلق مشروعا نموذجيا لتنمية ثقافة المقاولاتية

وزارة التربية الوطنية تطلق مشروعا نموذجيا لتنمية ثقافة المقاولاتية

أطلقت وزارة التربية الوطنية مشروعا نموذجيا لفائدة تلاميذ أقسام التعليم المتوسط تحت تسمية "إبداع"، يسمح بتنمية ثقافة المقاولاتية لدى تلاميذ الطور المتوسط.

وحسب المفتش العام بوزارة التربية الوطنية، نجادي مسڤم، فإن هذه التجربة "تمت بالتنسيق مع أستاذة جامعية مختصة في المقاولاتية، من خلال تجربة تسمح للتلاميذ المتمدرسين في الطور المتوسط بتنمية أفكارهم في مجال المقاولاتية والتسويق"، مشيرا إلى أنه "منذ شهر مايو الماضي, شرعت المقاولة فتيحة راشدي في تدريب مفتشين قاموا بدورهم بتأطير وتدريب تلاميذ في الطور المتوسط قدموا من عدة ولايات عبر الوطن، وذلك على مستوى ثانوية "حسيبة بن بوعلي" بالقبة (الجزائر العاصمة)".

واقترح السيد نجادي مسڤم "إدراج فكرة المقاولاتية في المناهج التربوية بطريقة تمكن التلميذ من تنمية قدراته في المجال الذي يميل إليه، وزرع لديه إمكانية تصور مشروعه الذي يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني، وذلك انطلاقا من كل الموارد المتاحة لديه".

وتم خلال هذه التظاهرة تقسيم التلاميذ إلى ورشتين: الأولى تهتم بالمشاريع التكنولوجية والثانية بالفن والديكور.

وتهدف الوزارة، من خلال هاتين الورشتين، إلى "غرس ثقافة المقاولاتية وكذا إدراج هذا الأسلوب في المناهج الدراسية، بغرض السماح للتلاميذ بالتدرب على هذا الأسلوب وتنمية قدراتهم باستعمال الوسائل المتاحة لديهم والتمكن من تسويق منتوجهم".

وفي هذا الصدد, أكدت وزيرة التربية الوطنية أن الهدف من هذا المشروع النموذجي يتمثل في تمكين التلاميذ من تجسيد أفكارهم ومشاريعهم، من خلال مرافقة المدرسة الجزائرية لهم, معتبرة أن النجاح له "طرق مختلفة من خلال مؤسسات التعليم ومعاهد التكوين المهني"، وأبرزت أن هذا المشروع "يسمح بغرس ثقافة الإبداع باستعمال الوسائل المتاحة وكذا إنتاج الثروة في المجتمع".

كما يهدف أيضا إلى "غرس ثقافة التشاركية لدى التلاميذ", مؤكدة على دور المدرسة في "توسيع آفاق التلميذ ومساعدته على تجسيد مشروعه في الحياة".

سعيد. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha