بن غبريت تأمر برد الاعتبار للتعليم التقني وللمتاقن

بن غبريت تأمر برد الاعتبار للتعليم التقني وللمتاقن

أعلنت وزارة التربية عن جملة من التدابير التي من شأنها إعادة التعليم التقني إلى سابق عهده بإمكانيات أكثر تطورا، وهذا استجابة لنداء النقابات على رأسها مجلس ثانويات الجزائر والتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم التقني التي رفع شعارات "أنقذوا التعليم التقني".

وبناء على هذا، جندت وزارة التربية الوطنية مدراء التربية عبر مختلف ولايات الوطن، من أجل التكفل بشعبتي التقني رياضي "التعليم التكنولوجي" والرياضيات، والسهر على تطبيق النصوص سارية المفعول المتعلقة بفتح شعبة تقني رياضي والعمل على تعميمها في جميع الثانويات.

وأمرت الوزارة، في منشور الإطار الخاص بالدخول المدرسي المقبل، مدراء التربية بالسهر مع مسؤولي الثانويات على احترام الملامح والتوجيه نحو شعبة تقني رياضي، وإعادة تعيين أساتذة التكنولوجيا غير المستعملة من الثانويات التي يتعذر فتح شعبة تقني رياضي فيها إلى الثانويات التي يتواجد فيها التخصص.

ودعت أيضا إلى فتح شعبة تقني رياضي في المؤسسات التي استفادت من مخابر وحيث يوجد أساتذة التكنولوجيا، وتهيئة الورشات في الثانويات القديمة للتعليم التقني والمتاقن لتكييفها مع النظام الجديد، علاوة على تكليف مراكز التوجيه المدرسي والمهني بتنظيم حملات مكثفة للتحسيس قصد إعلام التلاميذ وأوليائهم على شعبة الرياضيات وعلى الفروع الأربعة لشعبة تقني رياضي.

كما شددت على تشجيع التلاميذ الذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة للتسجيل في شعبة الرياضيات، وذكرت الوزارة مسؤولي قطاع التربية المحليين بانطلاق الدروس من اليوم الأول لدخول التلاميذ بغرض استعمال محكم للزمن المدرسي للسنة الدراسية 2018-2019، حيث يجب تنفيذ كافة العمليات المتعلقة بالدخول المدرسي في مؤسسات التربية والتعليم قبل الخروج إلى عطلة نهاية السنة الدراسية، وقبل دخول التلاميذ إلى الأقسام في سبتمبر 2018. ويتوجب على مديري المؤسسات ومساعديهم توفير كافة الشروط اللازمة لاستقبال التلاميذ في التاريخ المحدد للدخول المدرسي، وضمان الانطلاق الفعلي للدروس ابتداء من اليوم الأول للدخول المدرسي. ويتم هذا التحضير بالتنسيق مع جميع الأطراف المعنية لضمان فتح جميع مؤسسات التربية والتعليم والمرافق التابعة لها في التاريخ المحدد.

كما شددت على تحسين القيادة البيداغوجية والإدارية في قطاع التربية الوطنية عبر ضرورة توفر الوسائل البشرية والمادية الكافية، وعلى مبدأ تحقيق النتائج قصد بلوغ غايات النظام التربوي والتحكم فيها، وتحتاج العمليات المرتبطة بالحوكمة إلى التعزيز والتدعيم.

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha