تنصيب لجنة جديدة لتدقيق ومراجعة المصحف الشريف

تنصيب لجنة جديدة لتدقيق ومراجعة المصحف الشريف

رياش يطالب وزارة الشؤون الدينية بتقديم الدليل

 

جددت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، اللجنة الوزارية المكلفة بالتدقيق ومراجعة نسخ المصحف الشريف، من خلال تنصيب أعضاء جدد من طرف الوزير، محمد عيسى، وذلك بعد حلها بسبب ورود أخطاء في طباعة المصحف الشريف.

وأوضحت الوزارة أن اللجنة الوزارية لتدقيق ومراجعة نسخ من المصحف الشريف، قد استأنفت عملها بعد تنصيبها من جديد من قبل المسؤول الأول عن القطاع، حيث يمكن حاليا لجميع المتعاملين الاتصال بمصالح الوزارة وفقا للإجراءات نفسها المعتادة من أجل استئناف نشاطهم.

وأشارت إلى أنه يمكن لأولئك الذين ألغيت رخصهم تبعا لحل اللجنة السابقة، أن يتقدموا بطعون للجنة الجديدة لدراسة ملفاتهم من جديد، على ضوء القواعد العلمية للرسم القرآني، عملا بأحكام المرسوم التنفيذ ساري المفعول المحدد لشروط وكيفيات الترخيص المسبق لنشر المصحف الشريف وطبعه وتسويقه على جميع الدعائم.

ومن جهة أخرى، أكدت الوزارة أنها طلبت من جميع أئمة المساجد سحب المصحف الموسوم بـ"الحاذق الصغير" الذي ضبطه ونسقه، الشيخ عبد المجيد رياش، ونشرته دار ابن الحفصي للطباعة، التي تعود ملكيتها للشيخ، بسبب ورود أخطاء فيه.

 

رياش يطالب وزارة الشؤون الدينية بتقديم الدليل

 

في حين كشف الشيخ عبد المجيد بن علي رياش مدير دار ابن الحفصي للنشر، الذي ضبط ونسق مصحف الحاذق الصغير الذي أمرت وزارة الشؤون الدينية بسحبه، أن المصحف ذاته لا يحتوي على أخطاء وسلمته الوزارة ترخيصا بطبعه.

وأوضح أن بعض عناوين مصاحف في الجزائر وجدت فيها أخطاء بالجملة لكن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف لم تحرك ساكنا، مؤكدا أن الوزارة الوصية سلمته ترخيصا بطباعة كتاب الحاذق الصغير، نافيا وجود خطأ في هذا المؤلف، وأكد أنه يدعو القائمين على وزارة الشؤون الدينية والاوقاف بتقديم الدليل على ورود أخطاء في المصحف الذي يطبعه.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha