بن غبريت تلجأ إلى وضع احترازات لمواجهة إضرابات النقابات المقبلة

بن غبريت تلجأ إلى وضع احترازات لمواجهة إضرابات النقابات المقبلة

إنجاز مقررات تعيين الأساتذة الجدد قبل نهاية أوت الجاري

 

أمرت وزارة التربية الوطنية مدراء التربية عبر مختلف ولايات الوطن بوضع تحت تصرف المدراء الجدد تدابير لمواجهة الإضرابات التي يمكن تبنيها من قبل النقابات في الدخول المدرسي المقبل، وأكدت على أهمية وضع بحوزتهم كافة البرتوكولات الخاصة بالنزاعات.

أكدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، على أهمية إعلام مدراء التربية بأهمية تعزيز قدرات مديري مؤسسات التربية والتعليم، خاصة الجدد، اعتبارا من الدخول المدرسي المقبل، بجمع كل المعطيات الإحصائية المتعلقة بمؤسساتهم بشكل أفضل، من أجل تمكينهم طوال السنة الدراسية من التكفل الأفضل بمختلف الجوانب المتعلقة بالتمدرس.

وأمرت وزيرة التربية الوطنية، في تعليمة أبرقتها إلى كافة مديريات التربية عبر الوطن، بوضع حيز العمل بروتوكولات تتصدى للوضعيات الطارئة (الإضرابات والظروف المناخية وغيرها التي لها علاقة بالتعلمات)، وإدارة الوقت المدرسي قصد ضمان استمرارية الخدمة العمومية.

كما ألزمتهم بتوفير كل الظروف التي من شأنها قيام مدراء المؤسسات التعليمية لمختلف الأطوار بواجبهم، حيث شددت على وضع تحت تصرف سلك التفتيش ومديري مؤسسات التربية والتعليم منشورات الوزارة "المجموعة الخضراء والمجموعة الزرقاء والمجموعة الحمراء"، المتعلقة بقيادة المؤسسات والوساطة في الوسط المدرسي ومكافحة الفساد وميثاق أخلاقيات قطاع التربية الوطنية.

وأشارت أيضا إلى أهمية إعطاء أهمية قصوى للمعطيات الإحصائية لمعالجتها وتحليلها، ووضع مؤشرات معبرة تسمح بإنتاج أدوات مقارنة على مستوى مؤسسات التربية والتعليم والبلديات والولايات وعلى المستوى الوطني، باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال.

 

إنجاز مقررات تعيين الأساتذة الجدد قبل نهاية أوت الجاري

 

وأمرت وزيرة التربية الوطنية بتنفيذ مختلف عمليات التوظيف غير الممركزة قبل بدء الدخول المدرسي، وفقا للتنظيم المعمول به، وتنصيب جميع الموظفين والإداريين والتربويين قبل الدخول المدرسي، وبعد الانتهاء من مختلف حركات التنقل والتكاليف، وإنجاز مقررات التعيين لمتخرجي المدارس العليا للأساتذة الناجحين في مسابقات توظيف الأساتذة بعنوان 2018، ومتابعة التكوين التحضيري البيداغوجي قبل تعيينهم في مناصبهم.

وفي هذا الإطار، انطلقت أمس عملية إيداع الأساتذة الجدد والموظفين الإداريين الناجحين في مسابقة التوظيف الخارجي في قطاع التربية ملفاتهم الإدارية على مستوى مديريات التربية، وستستمر العملية إلى غاية يوم 14 من شهر أوت الجاري، وتتضمن الملفات الإدارية نسخة من شهادة إثبات وضعية المترشح تجاه الخدمة الوطنية بالنسبة للذكور، مستخرجا من صحيفة السوابق العدلية سارية المفعول، شهادة الإقامة، بالإضافة إلى شهادتين طبيتين (الطب العام وطب الأمراض الصدرية مسلمتين من طبيب مختص) تثبتان أهلية المترشح لشغل المنصب المطلوب، وصورتين شمسيتين.

كما يشير الملف الإداري أيضا، بالنسبة للرتبتين مشرف تربية وملحق رئيسي بالمخبر، إلى ضرورة إحضار شهادة مدرسية السنة الثالثة ثانوي، شهادة تثبت مدة التكوين لخريجي معاهد التكوين، وكذا شهادة البكالوريا أو ما يعادلها لخريجي جامعة التكوين المتواصل. أما بالنسبة لرتبة مقتصد، فيشترط عليهم إحضار نسخة من شهادة البكالوريا.

وبلغ عدد المقبولين في مسابقة التوظيف لسنة 2018 لفائدة أساتذة التعليم الابتدائي 3378 لرتبة الأساتذة و5208 للرتب الإدارية.

سعيد. ح
 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha