الخبازون يطالبون الحكومة برفع هوامش الربح إلى 20 بالمائة

الخبازون يطالبون الحكومة برفع هوامش الربح إلى 20 بالمائة

أكد رئيس الاتحادية الجزائرية للخبازين يوسف قلفاط أن "ملف الخبازين الذي يتضمن أرضية من المطالب المهنية يتواجد حاليا على مستوى الوزارة الأولى"، مشيرا أن "أهم المطالب التي لا تزال عالقة وهي إعادة النظر في هوامش ربح الخبازين".

أوضح يوسف قلفاط، أمس، في تصريح صحفي أن "انشغالهم الجوهري يكمن في ضمان هامش ربح قانوني للخباز في حدود 20 بالمائة تفادي الغلق الإرادي للمزيد من المخابز بسبب عدم القدرة على مواصلة النشاط".

وأفاد قلفاط أن "هامش ربح الخبازين لا يزال ضعيفا بالرغم من دعم الدولة لمادة الفرينة كمادة أساسية في صناعة الخبز"، موضحا ان "رفعه سيسهم في تفادي غلق المزيد من المخابز بسبب عدم قدرة أصحابها على مواصلة النشاط كون السعر الحالي للخبز لا يعكس كلفته الحقيقية".

وفي نفس السياق عبر رئيس الاتحادية الجزائرية للخبازين عن "رغبته في  تسوية المطالب المهنية الخبازين التي طالما تم رفعها للجهات المعنية دون اللجوء للإضراب الذي له تداعيات سلبية على الاقتصاد الوطني".

وبخصوص الملف الذي يتضمن مطالب الخبازين، فقال قلفاط أنه "أودع على مستوى وزارة التجارة في البداية وتم على مستواها ضبط مختلف المطالب حيث تم رفعه بعد ذلك إلى الوزارة الأولى للفصل فيه "، قائلا أن "الخبازين تمحور مطلبهم الجوهري حول ضمان هامش ربح مقبول يجنبهم أي خسارة، وبالتالي لا يطالبون برفع أسعار الخبز".

وذكر قلفاط أن "رفع هامش الربح إلى 20 بالمائة هو المطلب الذي لن يتراجع عنه الخبازون في الوقت الذي يصل فيه هامش الربح لبائعي الخبز بالجملة والتجزئة إلى 5 و 10 بالمائة على التوالي"،  مؤكدا  أن "هيئته قدمت للحكومة ملفا كاملا يتضمن بعض التدابير  والإجراءات لصالح هذه الفئة إلا انه لا يزال حبيس أدراج الوزارة الأولى".

من جانبه قال رئيس الاتحادية الجزائرية للخبازين أن "هامش الربح الذي يتحصل عليه الخباز لا يتجاوز 3 بالمائة منذ 1996 بينما يتحصل باقي التجار على هامش ربح يصل إلى 10 بالمائة"، وأكد قلفاط  أن "من بين الصعوبات التي يتلقاها الخبازون في الميدان منها الخسائر المادية التي يتكبدونها في حالات انقطاع التيار الكهربائي "، مؤكدا إن "الاتحادية لن تدعو إلى رفع سعر الخبز في الوقت الراهن لكنها تطالب الوصاية برفع هامش الربح وتخفيض تكاليف الغاز والكهرباء والضرائب لتحفيز الخبازين ولتوفير المادة بأقل الأسعار".

كما كشف قلفاط  أن "الاتحادية الوطنية للخبازين تقدمت بجملة من المطالب إلى وزارة التجارة تتعلق بتخفيض سعر مادة الفرينة من 2000 دينار حاليا إلى 1500 دينار وتخفيض وزن الخبزة من 250 غرام إلى 200 غرام تفاديا لرفع السعر ،بالإضافة إلى إعادة النظر في هامش ربح الخبازين" ، و كشف قلفاط ان "هناك مشكل آخر وهو التكاليف الباهضة التي يتلقاها الخبازون وذلك لارتفاع الضرائب والتي تصل  إلى أكثر من 10 ملايين سنتيم بالإضافة إلى التكاليف التي يدفعها صاحب المخبزة للعمال و التي يخصصها كذلك للكهرباء والغاز".

محمد الأمين. ب

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha