تكليف الأميار بمهمة تزويد المدارس الابتـدائية باللوازم المكتبية

تكليف الأميار بمهمة تزويد المدارس الابتـدائية باللوازم المكتبية

راسلت وزارة المالية وزارة الداخلية والجماعات المحلية من أجل إلزام "الأميار" بتزويد المدارس الابتدائية باللوازم المكتبية ووسائل النظافة، بعد أن أشارت أنه لا يزال هذا الأمر من اختصاص البلديات، في ظل حرصها على مطالبة رؤساء المجالس الشعبية البلدية بالتكفل بتموين المدارس الابتدائية بهذه الأدوات.

أبرقت وزارة الماليـة تعليمة إلى الأمـين العام لوزارة الداخليـة والجماعات المـحلـية بـخصوص تزويـد المدارس الابتدائية باللوازم والأدوات المكتبية ووسائل النـظافـة تحت رقـم و م / مع م / م ت م ر م ن / 18، جاء فيها " أن البـلديات من تسـهر على ‪ تزويد المدارس الابتدائية بالأثاث المدرسي والأدوات والتكـفل بالنفقات المرتبـطة بتموين المدارس الابتدائية كاللوازم والأدوات المكتبية ووسائل النظافة.‬

ونقلت التعليمة مختلف القوانين والتنظيمات المعمول بها في هـذا المجال، لاسيما المادتين 21 ‪و36 من المرسـوم التنفيذي رقم 16- 226 المؤرخ في الـ25 أوت 2016 المحدد للقانون الأساسي والنموذجي للمدرسة الابتدائية. وأوضحت "أنه يمكن للبلديات وعلى عاتق ميزانيتها توفير للمؤسسات التعليمية الابتدائية كل التجهيزات والوسائل الضرورية، وذلك لضمان السير الحسن لتوفير ظروف التمدرس قصد مواصلة الدراسة للتلاميذ التابعين لإقليم البلدية.‬

يأتي هذا فيما أن العديد من رؤساء المجالس الشعبية البلديـة يواجـهون صعوبات في التكفل بتموين المدارس الابتدائية بالأدوات المكتبية والمدرسية الضرورية للتمدرس على عائق ميزانياتهم.

وتخوفت مصادر عليمة من النقائص التي ستشهدها أغلب المدارس الابتدائية عبر الوطن، خلال الدخول المدرسي القادم 2018/2019، بعد رفض العديد من بلديات الوطن التكفل بالنفقات المرتبطة بتموين المدارس الابتدائية، بحجة أنها على عاتق ميزانية وزارة التربية الوطنية، على اعتبار أن العديد من بلديات الوطن تواجه صعوبات مالية للتكفل في المدارس الابتدائية، خاصة فيما يخص تموينها بالأدوات المكتبية والمدرسية للتمدرس، والتملص من المسؤولية بحجة أن هذه العمليات سالفة الذكر على عاتق ميزانية وزارة التربية الوطنية، والمتعلقة بتوفير الوسائل والعائم البيداغوجية، وهو ما ينبئ بأن الدخول المدرسي القادم 2018/2019، سيحمل جملة من النقائص والاختلالات، والضحية هو التلميذ.

وقصد التحضير الجيد للدخول المدرسي، أكدت وزارة الداخلية على رفع التجميد عن كل المشاريع المرتبطة بالدخول المدرسي، والبالغ عددها 1540 مشروع إنجاز وإعادة تهيئة المدارس الابتدائية والمطاعم عبر الوطن، وتخصيص ميزانية معتبرة لتغطية النقص الحاصل في تأطير المطاعم المدرسية، على مستوى البلديات بالقطر الوطني.

ويتعلق الأمر بتخصيص مبلغ 15 مليار دج موجه لتسيير المدارس الابتدائية (حراسة وصيانة) مع السماح باستعمال 50 بالمائة من هذا المبلغ من أجل اقتناء مدافئ ومكيفات هوائية وكذا من أجل الأشغال الخاصة بالمساكة.

كما تم تخصيص غلاف مالي يقدر بـ 26 مليار دج موجه لتسيير المطاعم المدرسية، محتسبة على أساس سعر يتراوح بين 45 و55 دج للوجبة، وكذا غلاف مالي آخر لتمويل الانتقال الطاقوي بهدف تزويد المدارس النموذجية عبر 48 ولاية بالمعدات التي تشتغل بالطاقة المتجددة، وهذا تحضيرا للدخول المدرسي المقبل.

هذا وتم اقتناء 3500 حافلة بصيغة التراضي من مؤسسات عمومية وخاصة، منها 600 حافلة ستكون جاهزة ابتداء من الدخول المدرسي المقبل، مع منح 45.000 منصب مالي لتسيير المدارس والمطاعم المدرسية، مضيفا أن التوظيف يخص حاملي شهادات التكوين والتعليم المهنيين.

سعيد. ح

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha