النفايات تغرق العاصمة بسبب عطلة الأميار وأعوان النظافة

النفايات تغرق العاصمة بسبب عطلة الأميار وأعوان النظافة

تهاونت العديد من البلديات في العاصمة، هذه الأيام، في عمليات جمع النفايات بحجة تواجد أميار وأعضاء المجالس البلدية في عطلة سنويةْ أو غياب أعوان النظافة لنفس السبب، الأمر الذي حوّل شوارع العاصمة إلى مفارغ عشوائية على طول أزقتها وأرصفة مسالكها الرئيسية.

 وتعيش أغلب بلديات العاصمة، منذ بداية شهر أوت، حالة من الفوضى والإهمال، وانتشار رهيب للنفايات والمخلفات المنزلية بسبب تقلص عدد عمال النظافة النشطين في هذه الأحياء وخروجهم في عطلة، شأنهم شأن مسؤوليهم من أعضاء مجالس منتخبة وأميار، ما جعل النفايات تتحول إلى ديكور يومي للأحياء وتشوه المحيط العام، رغم تحذيرات وزارة الصحة بضرورة رفعها، وهذا لتأثيرها على صحة المواطن، خصوصا في فصل الصيف.

وخلال جولة قادتنا إلى بعض بلديات العاصمة منها جسر قسنطينة، القبة، حسين داي وخرايسية، سحاولة والحراش، وقفنا على انتشار رهيب للنفايات والقمامة، بسبب إهمال واضح من طرف مصالح البلدية التي لم تقم بعملية رفع النفايات خلال الفترة الأخيرة.

وحسب تصريحات بعض السكان ممن التقينا بهم في بلدية جسر قسنطينة، فإنهم توجهوا إلى البلدية، مطالبين برفع النفايات ليتفاجأوا بأحد الأعضاء يقول لهم إن "أعوان النظافة في عطلة… ارجعوا شهر سبتمبر"، وهو ما جعل السكان يعبرون عن استيائهم وامتعاضهم الشديدين لتجاهل وتماطل هذه الأخيرة عن القيام بدورها على أحسن وجه. 

من جهتهم، تساءل بعض مواطني بلديتي خرايسية والسحاولة عن السبب وراء عدم رفع المصالح البلدية للقمامة والأوساخ منذ بداية شهر اوت، وهو الأمر الذي تسبب في انتشار الروائح الكريهة وكذا الحيوانات الضالة، مشيرين أن المسؤولين لا يؤدون خدمتهم على أكمل وجه، رغم مطالبة السكان بذلك وبالرغم من توصيات زوخ بضرورة التقيّد بوقت للقضاء على مشكل النفايات، الأمر الذي يتحمل نتائجه السلبية المواطن البسيط أمام سبات الأميار.

من جهتها، أكدت مصادر من داخل المجالس المنتخبة أن إشكالية النفايات التي طرحت في عدد من بلديات العاصمة مؤخرا، وقعت بسبب عدم التنسيق بين مؤسسة التطهير والنظافة وبعض المؤسسات الخاصة المتعاقدة مع عدد من البلديات، والتي باتت ترفض إرسال دوريات إلى بعض الأحياء بحجة عدم وجود هذه الأحياء داخل إقليم اختصاصها من منطلق التقسيم الجغرافي المتفق عليه. وأرجعت ذات المصادر هذا الاضطراب في جمع النفايات المنزلية، إلى دخول بعض الخواص في عطلة سنوية من دون وضع بديل أو مناوب.

دنيا. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha