الأساتذة الاحتياطيون يقررون الخروج إلى الشارع بعد عطلة العيد

الأساتذة الاحتياطيون يقررون الخروج إلى الشارع بعد عطلة العيد

قرر الأساتذة الاحتياطيون الناجحون في مسابقتي التوظيف لسنتي 2017 و2018 الخروج إلى الشارع في 26 من الشهر الجاري، في احتجاج أمام مقر وزارة التربية الوطنية للمطالبة بحقهم في مناصب توظيف خلال الدخول المدرسي، على اعتبار أنهم ناجحون.

ودعا الأساتذة الاحتياطيون الناجحون في مسابقة التوظيف الخاصة بالطور الابتدائي لسنة 2018 وكذا احتياطيو الطورين المتوسط والثانوي لسنة 2017 وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، إلى توظيف جميع الأساتذة الاحتياطيين وتجميد جميع المسابقات على اعتبار أنهم ناجحون ولهم الحق في التوظيف.

وراسل هؤلاء الأساتذة المسؤولة الأولى للقطاع من أجل إنصاف الأساتذة الاحتياطيين الناجحين في مسابقة التوظيف الخاصة بالطور الابتدائي لسنة 2018 وفتح مناصب لفائدتهم، باعتبارهم متخرجين منذ أكثر من 6 سنوات، منهم من تخرج في 2001 و2002 و2003، إلى 2012، ونفس الشيء بالنسبة لاحتياطيي 2017 بالنسبة للطورين المتوسط والثانوي.

ودعوا الوزيرة نورية بن غبريت إلى تمديد فترة فتح مسابقة التوظيف للطورين الابتدائي والمتوسط لمدة سنتين ونصف السنة، وذلك بعد الانتهاء من استغلال كافة الاحتياطيين المبرمجين في القوائم الوطنية والمحلية. وفي حال فتح الأرضية الرقمية الوطنية، اشترط الاحتياطيون توفير الإيواء والسكنات الوظيفية لهم، خاصة بالنسبة للأساتذة الموظفين خارج ولاياتهم.

كما قالوا: "نحن أصحاب الأقدمية هرمنا ونحن ننتظر توظيفنا كأساتذة، فليس من العدل أن نكون ضحية ترتيب خرافي في القوائم الاحتياطية التي لا تنم بصلة ولا صحة عن طموحاتنا، والتي يبقى لها مصير مجهول، في وقت غابت كل معايير الشفافية في اجتياز هذا الاختبار من حالات تسيب وغش وتزوير، سواء في قاعات الاختبار أو على مستوى المديريات، خاصة بولاية تبسة حيث سجلت معدلات فاقت 19 من عشرين.

وأكد الأساتذة الاحتياطيون على تمسكهم بالتوظيف المباشر، وتجسيد الوعود التي تلقوها في وقت سابق بحصولهم على مناصبهم في حال توفرت دون المرور عبر مسابقة مقبلة، مؤكدين الاستمرار في الاحتجاج إلى غاية الاستجابة لمطلبهم، مناشدين الوزيرة بن غبريت وقف أي توظيف خارجي عن طريق المسابقات في السنوات المقبلة، إلى غاية إتمام توظيف كافة الأسماء الواردة في القوائم الاحتياطية.

وينتظر أن تفتح وزارة التربية الأرضية الرقمية للتوظيف في الأطوار التعليمية الثلاثة، ابتدائي، متوسط وثانوي، بداية نوفمبر المقبل، للقضاء كليا على الشغور الكبير في المناصب الخاصة بالأساتذة بجميع المؤسسات التربوية لجميع الأطوار، عبر استدعاء أساتذة من ولايات أخرى.

وأكدت وزارة التربية أنه سيشرع في تنفيذ المرحلة الوطنية بعد الاطلاع على المناصب المتاحة والمناصب الشاغرة.

عثماني مريم

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha