الحرس البلدي يهددون "بالزحف" نحو العاصمة سبتمبر القادم

الحرس البلدي يهددون "بالزحف" نحو العاصمة سبتمبر القادم

قرر أعوان الحرس البلدي "تمسكهم بحركتهم الاحتجاجية التي سيقومون بها بداية من سبتمبر المقبل"، مهددين "بالزحف إلى العاصمة في مسيرة وطنية بعد رفض وزير الداخلية نور الدين بدوي الاستجابة لمطالبهم العالقة".

وأفادت، أمس، التنسيقية الوطنية للحرس البلدي التابعة لجناح حايد مهني، في تصريح صحفي، بأنه "سيتم عقد مجلس وطني بداية من الدخول الاجتماعي المقبل، يجمع كل الفئات من حرس بلدي وقوات الدفاع الذاتي، سيتم بموجبه مناقشة كيفية الدخول في حركاتهم الاحتجاجية وتنظيم مسيرات يجوبون من خلالها مختلف ولايات الوطن".

وأكد حايد مهني أن "أعوان الحرس البلدي ما زالوا متمسكين بمواصلة حركتهم الاحتجاجية، وذلك لتماطل السلطات المعنية الممثلة في وزارة الداخلية في إيجاد حل لقضية الحرس البلدي، وكذا الضغوطات الممارسة و"غير اللائقة" في المسيرات التي قامت بها لإيجاد الحلول لهذه الشريحة".

وذكر مهني أن "قرار العودة إلى تصعيد حركتها الاحتجاجية سيكون بعد منحها الفرصة الأخيرة للسلطات لحل كل المشاكل التي أصبحوا يتخبطون فيها"، محملا "وزارة الداخلية المسؤولية بعد "فشل" لغة الحوار بعد الوعود التي أطلقتها الوصاية في حل كل المشاكل التي باتت تهدد فئة الحرس البلدي عبر مختلف ولايات الوطن".

وقال منهي إنهم "ما زالوا ينتظرون وعود الوزير الأول أحمد اويحيى بعد لقائهم الأخير به بتيزي وزو، حيث أبلغهم أنه سيتكفل بتحقيق مطالبهم الاجتماعية والمهنية المتعلقة بفئة الحرس البلدي لتجاوز حالة الغليان"، مؤكدا أن "الوزير الأول أبلغهم أنه على اطلاع تام بالمطالب المرفوعة إلى الوصاية وسيتم التكفل بها".

واعتبر مهني حايد أن "التنسيقية دعت في وقت سابق إلى الاعتراف الرسمي بسلك الحرس البلدي كفئة ساهمت في تحرير الوطن من الإرهاب الهمجي خلال العشرية السوداء، وكذا تصنيف شهداء الواجب الوطني من هذه الفئة أعلى رتبة مع أرامل الشهداء وأبنائهم مع الحل النهائي".

وتطالب فئة الحرس البلدي "بإعادة إدماج المشطوبين والحقوقيين بدون شرط، منح راتب شهري كاف لجميع الأعوان المشطوبين حسب سنوات العمل والمتقاعدين والمعطوبين والأرامل وذوي الأمراض المزمنة، مع منح بطاقات خاصة لتسهيل السير والمهام داخل المستشفيات العمومية والعسكرية، كون مهام الحرس البلدي مهمة عسكرية في العشرية السوداء، والاعتراف بتضحيات الأعوان والاستفادة من حصتهم مثل المقاومين الذين قدموا الكثير".

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha