قاعات للذبح، غرف للتبريد وأطباء بيطريين للرقابة بمذبح "رويسو"

قاعات للذبح، غرف للتبريد وأطباء بيطريين للرقابة بمذبح "رويسو"

سخرت مؤسسة تسيير المذابح والمسمكة لولاية الجزائر بمناسبة يومي عيد الأضحى كافة الإمكانيات البشرية و المادية على مستوى المذبح الرئيسي للولاية و هو مذبح  حسين داي و هذا ضمانا لخدمة المواطن حيث يتنظر استقبال أزيد من 850 رأس غنم و  حوالي 200 رأس بقر من أجل النحر حسبما علم الأحد من ذات المؤسسة.

قال المدير بالنيابة لمؤسسة تسيير المذابح و المسمكة لولاية الجزائر رشيد رمضاني في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية أمس، أن المؤسسة وفرت جميع الإمكانيات المادية من قاعات  للذبح و غرف للتبريد و كذا البشرية من أطباء بيطريين و أعوان أمن و نظافة على  مستوى مذبح حسين داي حيث ينتظر استقبال أيام العيد أزيد من 850 رأس غنم و حوالي 200 رأس بقر من أجل النحر مضيفا أن أبواب المذبح مفتوحة أمام المواطنين  بصفة "مجانية".

و أوضح أن المؤسسة دأبت على كراء المذبح للخواص الذين يتولون تحديد سعر  الذبح مباشرة مع المواطنين و الذي يتراوح ما بين 1500 و 2000 دج بالنسبة لرؤوس الغنم و ما بين 9000 و 10000 دج بالنسبة لرؤوس البقر.

و أبرز أن المؤسسة سخرت من الجانب المادي "ثلاثة (3) قاعات كبيرة خصصت لنحر  المواشي بالإضافة إلى ثمانية (8) غرف تبريد بسعة 300 طن، و هذا في حالة وجود هياكل للغنم و البقر توضع تحت الرقابة البيطرية".

و أضاف في ذات السياق أنه تم تسخير ثلاثة (3) خزانات للمياه بسعة 40 ألف لتر، في حالة انقطاع المياه علاوة على ثلاثة (3) حاويات كبيرة لتفريغ مخلفات الذبائح و كذا حاويتين كبيرتين لجمع جلود الأضاحي.

محمد الأمين. ب

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha