الحكومة تفتح أبواب التوظيف بالمدارس

الحكومة تفتح أبواب التوظيف بالمدارس

15 مليار دج لتسيير المدارس وأكثر من 34 مليار دج للإطعام المدرسي

الحكومة تراهن على تزويد المدارس والمساجد بالطاقات الشمسية مستقبلا

 

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي،  عن  تسليم 741 حافلة  وجهة للنقل المدرسي خلال الشهر الجاري من أصل 1500 حافلة،  كاشفا أنه تم الشروع  في توظيف 45 ألف عامل في اختصاصات الطبخ وعمال  الكهرباء وغيرها من التخصصات للتكفل بالمؤسسات الابتدائية بكل التراب الوطني .

قال نور الدين بدوي خلال اشرافه على مراسم تسليم عدد من حافلات النقل المدرسي  الجديدة لفائدة بلديات الجنوب والهضاب العليا بحضور وزيرة التربية الوطنية  نورية بن غبريت ووزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي والأمين العام للاتحاد  العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد أول أمس، بقصر المعارض، إن "وزارة الداخلية ستبرم عدة  اتفاقيات مع وزارة التكوين والتعليم المهنيين، بهدف إعادة تأهيل الموظفين  المكلفين بتسيير الابتدائيات عبر كافة القطر الوطني في عدة تخصصات منها الطبخ  وإصلاح الأثاث المدرسي وصيانة معدات الطاقات المتجددة وتخصصات أخرى".

وأوضح الوزير  أن وزارته "شرعت في توظيف 45 ألف عامل في اختصاصات الطبخ وعمال  الكهرباء وغيرها من التخصصات للتكفل بالمؤسسات الابتدائية بكل التراب الوطني"، وبلغة الأرقام كشف الوزير أنه "تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة والخاصة بتوفير احسن الظروف للمتمدرسين" سيتم توزيع 741 حافلة نقل  مدرسي خلال شهر سبتمبر الجاري و593 اخرى شهر أكتوبر و 420 حافلة في نوفمبر و300 أخرى في ديسمبر بالإضافة الى 1500 حافلة ستوزع خلال السنة القادمة 2019 وتضاف هذه الحافلات الى 12161 حافلة نقل مدرسي متوفرة حاليا لدى مختلف بلديات  الوطن، مبرزا أن اللجنة المتعددة القطاعات المكلفة بالتحضير  للدخول الاجتماعي "أعطت الأولوية للطور الابتدائي"  وتم رصد 15 مليار دج  لتسيير المدارس وأكثر من 34 مليار دج للإطعام المدرسي. 

 

الحكومة تراهن على تزويد المدارس والمساجد بالطاقات الشمسية مستقبلا

 

وأضاف وزير الداخلية  أنه " تم تسجيل 1200 عملية مست قطاع التربية منها 44 مطعم مدرسي جديد  و41 متوسطة و38 ثانوية الى جانب " استلام 55 مؤسسة تربوية نموذجية مزودة  بالطاقات المتجددة  " , وذكر في هذا الاطار أنه " سيتم تزويد  كل المؤسسات  الابتدائية  والمساجد بالطاقات المتجددة وذلك  في اطار ترشيد الموارد  المالية"، مؤكدا أنه " تم ايلاء أهمية كبيرة للمؤسسات  الابتدائية" خلال الموسم الدراسي الجديد, مبرزة أن هذه المؤسسات " لها قانون  خاص بموجب مرسوم صدر في أغسطس 2016 ", مشيرة الى ان عملية توزيع هذه الحافلات" تدخل في اطار تحسين تطبيق اصلاح المدرسة الجزائرية وفق تعليمات رئيس  الجمهورية" ، مؤكدة أن "هناك تنسيق كبير على مستوى الحكومة لتحسين التكفل  بالتمدرس" .

وستسمح عملية توزيع الحافلات الخاصة بالنقل المدرسي  بتقليص  نفقات عدد كبير من البلديات التي  اثقلت كاهلها تكاليف الاستئجار السنوي والتعاقدات الموسمية مع الخواص وهو ما يتحدث عنه بعض المنتخبين المحليين في البلديات النائية التي استفادت اليوم من عملية توزيع اولى دفعات الحافلات المدرسية في  ميكروفون القناة الأولى  .  وسينهي توزيع الحافلات المدرسية على القرى النائية والبلديات  معاناة الآلاف من التلاميذ والأولياء الذين أصبح  استكمال الدراسة حلما بعيد المنال بالنسبة اليهم بسبب بعد المسافات بينهم وبين الإكماليات والثانويات، وهو حال سكان قرية طاهر تواتي بالجلفة الذين سيتغير مآل ابنائهم وبناتهم بعد تسلمهم للحافلة .

سعيد. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha