وقفة احتجاجية عبر الجامعات هذا الاثنين

وقفة احتجاجية عبر الجامعات هذا الاثنين

قرّر المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي تنظيم وقفات احتجاج وغضب الاثنين المقبل على مستوى جميع جامعات الجزائر تنديدا بالإهمال الطبي والتقصير على مستوى مستشفى ورقلة الذي راح ضحيته الدكتورة عائشة عويسات.

أكد بيان للمجلس وقعه ميلاط عبد الحفيظ، أنه قد تقرر الرد على تصريحات وزير الصحة حول حادثة وفاة الدكتورة عويسات، وأوضح أنه سيتم تنظيم وقفات احتجاج وغضب عبر كل جامعات الوطن يوم الاثنين 10 سبتمبر بداية من الساعة العاشرة صباحا، تتخللها وقفة تأبينية على روح المرحومة.

كما أكد أن مجلسه متمسك بقرار مقاضاة وزير الصحة بسبب تصريحاته التي حملت، استهزاء وسخرية، حيث من المقرر أن يتقدم المجلس بشكوى لدى القضاء الجزائي لفتح تحقيق في ملابسات القضية ضد مستشفى ورقلة وكذا وزير الصحة جراء تصريحاته المستفزة والمستهزئة.

وأضاف المتحدث “نمتلك الكثير من الحقائق والمعلومات التي تثبت الإهمال وسوء التكفل بالضحية الدكتورة عائشة التي لم تتلق الإسعافات الضرورية في الوقت المناسب”.

إلى ذلك نظم عشرات المواطنين أمس أول حركة احتجاجية بمدينة ورقلة للمطالبة ''بتحسين نوعية'' الخدمات الصحية، ومحتجين في الوقت نفسه على تصريحات وزير الصحة مختار حسبلاوي حول ظروف وفاة الأستاذة الجامعية عائشة عويسات.

وشرع هؤلاء في هذه الحركة الإحتجاجية 'السلمية' بتنظيم وقفة أمام مقر مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قبل أن يسيروا نحو مفترق ''وردة الرمال'' بجوار سوق الحجر بوسط المدينة، و''يهدف هذا الإحتجاج إلى مناشدة السلطات العمومية بضرورة ترقية ظروف التكفل الطبي بالمرضى على مستوى المرافق الصحية بالإضافة إلى رفع التجميد عن مشروع المستشفى الجامعي بالولاية''، حسبما أشار إليه المنظمون، وقد تفرق المشاركون في هذه الحركة الإحتجاجية بعد ذلك في هدوء.

ومن جانبه صرح مدير الصحة بالنيابة أن مصالحه "لم تستقبل أي ممثل عن المحتجين أو لائحة مطالبهم " مشيرا بالمناسبة إلى أن اللجنة الوزارية تواصل مهمتها بخصوص حادثة وفاة ضحية بتسمم عقربي، وكانت أستاذة جامعية قد توفيت الإثنين الماضي بعد تحويلها إلى مستشفى محمد بوضياف بعاصمة الولاية إثر تعرضها للسعة عقرب بسكناها بمدينة ورقلة حيث مكثت في المستشفى لأكثر من أسبوع، وقد حلت لجنة وزارية بورقلة الأربعاء الماضي للتحقيق في ظروف وملابسات وفاة عائشة عويسات (أستاذة بجامعة حمة لخضر بالوادي).       

سعيد. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha